المحتوى الرئيسى

تباين توقعات المحللين للسوق المصرية والأنظار على أسهم المضاربة

07/21 16:07

القاهرة (رويترز) - تباينت آراء المحللين حول أداء السوق المصرية خلال تعاملات الاسبوع المقبل بين الارتفاع والهبوط ولكنهم اتفقوا على استمرار صعود اسهم المضاربات محذرين صغار المتعاملين من خطورتها.

وقال حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الاوراق المالية "مازالنا تحت تأثير الضغوط السياسية. في حالة عدم وجود أي تأثيرات سلبية خلال مظاهرات الجمعة اتوقع ارتفاع السوق بدفع من أسهم المضاربات."

لكن هاني جنينة من فاروس القابضة قال "من المرجح أن تواصل الاسهم تذبذبها في الاجل القصير كرد فعل لموضوعين مهيمنين هما أزمة الديون السيادية على جانبي الاطلسي والازمة السياسية في مصر."

وأردف "ضعف التداول والمراكز المدينة سيكون الامر السائد في الاسابيع القليلة المقبلة وسيراقب المستثمرون احتجاجات ميدان التحرير بقلق."

ويواصل شباب ائتلاف الثورة المصرية وعدد من الاحزاب وجماعات معنية بالحقوق ونشطاء يدافعون عن الديمقراطية تنظيم مظاهرات حاشدة بميدان التحرير كل جمعة للتأكيد على عدد من مطالبهم.

وتستهدف الاحتجاجات على نحو متزايد المجلس العسكري الذي يدير البلاد وهي الاطول منذ تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن الحكم في أعقاب احتجاجات شعبية واسعة ضد ارتفاع الاسعار وتفشي الفقر والبطالة وسنوات من الحكم الاستبدادي.

وقالت سي.أي كابيتال في مذكرة هذا الاسبوع ان "السياسة لا تزال الموضوع الرئيسي في مصر مع اقتراب شهر رمضان فيما عاد ميدان التحرير ليكون مرة أخرى مركز الاحباط الشعبي المتزايد... الاوضاع السياسية التي لا تزال غامضة سواء في مصر أو المنطقة لا تعزز ثقة المستثمرين بأي حال."

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بنسبة 0.11 بالمئة اليوم لكنه أنهى الاسبوع اجمالا مرتفعا 0.76 بالمئة ليصل الى 5136.79 نقطة.

فيما ربح المؤشر الثانوي يوم الخميس 0.29 بالمئة لتصل اجمالي مكاسبه خلال الاسبوع الى 5.3 بالمئة.

  يتبع

عاجل