المحتوى الرئيسى

أميرة القلوب بقلم:صفوت صالح الكاشف

07/21 16:00

القاهرة_مصر

هـل أحبـــها ؟

لا لن أجيب على هذا السؤال مباشرة هكذا . فما الذى يدعونى إلى الإجابة ، وليس ثّم مبرر يدعونى إلى الطرح ثم الإدلاء ، ولئن كان يتوجب فسوف نكون صادقين ، ولئن كنّا فلن يلومّنا من أحد إذن ، ولم ّ الملامّة ؟

أن الملامّة من سمات عدم الوقوف على حقيقة المسألة من جوانبها المتعددة ، ولئن وقفنا فسوف نجتاز وهدة معينة لاسبيل إلى أجتيازها إلا من خلال التثريب من بوابة شديدة الإتساع تشى بألا شىء قيد الإنكار ، وانما المسائل قيد إسرار ، لا أسرار.

من هى تلك التى نتحدث عنها : أنها كيان شديد السمو والرفعة ، كيان باهر الوقع والتأثير ، كيان هو الأصل والنهل لحياة تلو حياة ، ونحن نجتاز تلك الحياة من خلالها ، فهى الحبيبة المحبوبة .

هل تكلمتم معها ، رأيتم عينيها ، شفتم ثغرها البسام ، وحضورها الأخاذ ، وحديثها اللماح ، هل تبينتم مدى شقاوتها ، سعادتها ، كفكفات عبراتها تنساح إلى الداخل الرهيب الملىء بالأحجيات والحكايات والروايات ، هل نما إلى علمكم مدى روقانها الأثير الفذ ، وتلك إذن كرة أخرى ، لذيذة محببة ، ثم هل وصلت إلى أسماعكم ثرثرتها ، ومقالبها الفريدة تكيدها لمن لاترض ، ثم أعتذارا لاحقا يشى بالمودة ، وبالسعادة تفيض وتستفيض .

هل علمتم من هى ؟ أنها هى ولا أحد سواها أميرة القلوب .. !

The Princess of Hearts

Do, I love her

No, I will not answer this question directly. What calls to answer, and there is no reason to the display and then Answering.

If the answer to the issue will be honest, the blame will not permit us, but why blame ?

That is characteristic of the blame which is not to stand on the truth of the matter of its many aspects, and we will go through a pit or a low .

If we stopped for a certain no way to overcome only through the access of the gate very wide effect that nothing can be denied, but the issues under secrets, and their is no secrets.

Who are we talking about: it is an entity very Highness and dignity, entity impressive impact and influence, is the parent entity

And spring to life after life, and we get through that life from which, it is dear beloved.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل