المحتوى الرئيسى

مجلس الأمن الدولى يناقش التغير المناخى وروسيا تعترض

07/21 12:44

موسكو: أصدر مجلس الامن الدولى بيانا حول قضية التغيرات المناخية بدعوة من المانيا وهو ما انتقدته روسيا الاربعاء قبل ان توافق على بيان يتضمن التداعيات الامنية المحتملة لهذه الظاهرة.

وفى جلسة مجلس النواب تحدث العديد من سفراء الدول الغربية عن التداعيات السياسية الأمنية لقضية التغير المناخي مستشهدين بالصراعات الحالية الجارية في الصومال.

من جانبها اتهمت السفيرة الأمريكية سوزان رايس بعض الدول التي اعترضت على طرح القضية أمام المجلس بالتقاعس وقصر النظر.

وقال المندوب الروسي ألكساندر بانكين إن إشراك مجلس الأمن بمراجعة دورية لمسألة التغير المناخي سيضع المسألة برمتها في مجال التوظيف السياسي بين الدول وبالتالي تعميق الخلافات.

وعلى جانب اخر اعلنت كل من الهند والبرازيل تضامنهم مع الموقف الروسي وقال السفير الهندي في مجلس الأمن إن الكساندر لا يملك الآليات التي تمكنه من بحث مسألة التغير المناخي.

بينما اعرب سفراء الدول النامية عن قلقهم من أن تكون محاولات الدول الغربية مجرد استعراض للقوة في قضية من اختصاص الجمعية العمومية للأمم المتحدة وفرض مواقف معينة على الدول الأخرى.

وبعد مشاورات تبنى مجلس الامن الدولى بيانا معدلا عبر فيه عن القلق المحتمل من تداعيات التغيرات المناخية على المدى الطويل.

ودعا البيان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لتقديم معلومات عن التأثيرات المحتملة للتغيرات المناخية في تقاريره الدورية.

وعلى جانب اخر حذر آخيم شتاينر رئيس برنامج البيئة الدولي خلال اجتماع مجلس الامن الدولى من التهديد المحتمل للامن والسلم فى العالم جراء ظاهرة التغير المناخى.

وقد أستشهد شتاينر بالقحط في الصومال والفيضانات في باكستان كمثالين على ما قد يتسبب فيه التغير المناخي.

مؤكدا أن الأزمات الأخيرة توضح أن هناك تحديا لقدرتنا على التعامل مع مثل هذه الأحداث خاصة إذا ما تزامنت معا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل