المحتوى الرئيسى

مقتل قيادي من القاعدة في جنوب اليمن وصنعاء تقر بتلقي مساندة اميركية لوجستية

07/21 19:06

عدن (ا ف ب) - اقرت صنعاء الخميس للمرة الاولى بمشاركة لوجستية اميركية في دعم القوات اليمنية التي تقاتل القاعدة في جنوب البلاد فيما قتل القيادي العسكري المحلي في التنظيم عايض الشبواني خلال معارك في الجنوب اسفرت ايضا عن مصرع عشرة جنود بحسب مصادر عسكرية وطبية.

وقال نائب وزير الاعلام اليمني عبدو الجندي في مؤتمر صحافي في صنعاء ردا على سؤال حول الدور الاميركي في زنجبار عاصمة محافظة ابين الجنوبية التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة، ان الاميركيين "ساعدوا قوات الجيش بادخال المؤن الغذائية اليهم عندما كانت عناصر القاعدة تحاصرهم" في المدينة. واشار الى ان "القوات الاميركية تساعد اليمن ماديا في محاربة للقاعدة".

وكان مقاتلو القاعدة يحاصرون اللواء 25 ميكانيكي في زنجبار منذ ان تمكنوا من السيطرة على المدينة في 29 ايار/مايو الماضي. الا ان اللواء تمكن من فك الحصار عن نفسه. وقالت مصادر عسكرية وطبية ان الشبواني القيادي في تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب قتل خلال معارك الثلاثاء مع الجيش بالقرب من زنجبار.

وقتل عشرة جنود في معارك عنيفة الاربعاء على مشارف زنجبار واصيب 33 اخرون بجروح، بحسب مصادر عسكرية. وتمكن الجيش اليمني اثر هذه المواجهات من التقدم باتجاه زنجبار، بحسب المصدر العسكري نفسه.

وصرح احد الجنود الذين جرحوا ونقلوا الى المستشفيات لوكالة فرانس برس "بينما كنا نخوض مواجهات مباشرة مع عناصر القاعدة في منطقة الكود وقتلنا عددا كبيرا منهم تقدمت وحدتنا العسكرية باتجاة جسر زنجبار". واضاف "عند وصولنا هناك باغتنا مسلحون ارهابيون باطلاق اعيرة نارية كثيفه بأسلحة رشاشة ادى الى مقتل واصابة عدد منا".

واكدت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) مقتل الشبواني واشارت الى مقتل "عنصر قيادي خطير" في تنظيم القاعدة في معارك في محافظة ابين.

وفي كانون الثاني/يناير 2010، اعلنت السلطات اليمنية مقتل ستة قياديين من تنظيم القاعدة من بينهم عايض الشبواني في غارة جوية الا ان التنظيم نفى ذلك.

الى ذلك، افاد مصدر عسكري من اللواء 25 ميكانيكي المتواجد في زنجبار ان اللواء الذي كان محاصرا لاسابيع يخوض مواجهات مسلحة مع عناصر القاعدة وسط مدينة زنجبار بعد ان تمكن من فك الحصار بعد قصف مدفعي ادى الى مقتل العشرات من عناصر القاعدة الذين كانوا يحاصرونه من ثلاث جهات.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس "تمكنا بقوتنا من فك الحصار وقتل عدد كبير من الارهابيين الذين كانوا يحاصرونا منذ اواخر ايار/مايو الماضي". واشار المصدر عبر الهاتف الى ان "بعض الجنود تمكنوا من الخروج من اللواء وخوض مواجهات مباشرة مع القاعدة في منطقة باجدار والمراقد وجوار ملعب الوحدة وحصن شداد وجميعها مناطق كان يتحصن فيها التنظيم ويشن عدة هجمات منها على اللواء". وقال "اليوم نحن نهاجم القاعدة خلافا لما كان علية الوضع قبل اسبوع".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل