المحتوى الرئيسى

بعد نجاحها مع فيلم طلعت زكريا .. حملات لمقاطعة لمسلسلات تامر وغادة وعفاف شعيب وحسن يوسف وليلي وصابرين

07/21 15:56

كتبت – صفاء عبد الرازق ووكالات :

يرى النقاد أن مقاطعة المسلسلات التليفزيونية تختلف عن مقاطعة الأفلام السينمائية لأن الجمهور هو الذي يختار الذهاب إلي السينما لكن التليفزيون علي العكس يدخل إلي المشاهد أينما كان، لكن هذا لا يمنع أن الجمهور هو بالأخير صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في نجاح أي عمل فني .

بعد نجاح مقاطعة فيلم طلعت زكريا الأخير الفيل في المنديل ظهرت عدة صفحات علي الفيس بوك  تنادي بمقاطعة ومحاربة الأعمال الدرامية لشهر رمضان 2011  التي يقوم ببطولتها بعض الفنانين المؤيدين للنظام البائد ,من بينهم مسلسل سمارة الذي تقوم ببطولته غادة عبد الرازق التي حملت علي الأعناق في ميدان مصطفي محمود وهي تحمل لافتات تأييد للرئيس المخلوع , ولكن الجديد هو إضافة أسباب جديدة لمقاطعة مسلسل سمارة  تتمثل في الملابس المثيرة التي ظهرت بها غادة في إعلان المسلسل الذي يذاع منذ عدة أيام علي القنوات الفضائية التي ستعرضه في شهر رمضان , أما طلعت زكريا التي نجحت المقاطعة في تراجع إيرادات فيلمه السينمائي الفيل في المنديل  سيظهر كأحد ضيوف برنامج الشعب يريد مع الإعلامي اللبناني طوني خليفة علي قناة القاهرة والناس ,كما سيقوم بتقديم برنامج لأول مرة علي قناة فنون الكويتية بعنوان طبخة وضحكة يقدم فيه طبخات من دول عديدة ويرجع السبب في اختيار طلعت للقناة الكويتية في إنتاج البرنامج هو رفض معظم القنوات المصرية إنتاج البرنامج بسبب وضع طلعت زكريا علي رأس القائمة السوداء , كما تشمل الدعوة مقاطعة مسلسل مسألة كرامة لحسن يوسف وعفاف شعيب التي أعلنت عن استيائها من الثورة لأن أبناء شقيقتها لم يستطيعوا شراء «بيتزا ولحم الريش» وطالبت الثوار بالعودة إلى منازلهم والتنازل عن مطالبهم.

 كما أهان حسن يوسف الثوار ووصل إلي حد اتهامهم بالعملاء , كما أشار إلى أن هناك شهادات جمعها من أهل الحي الذي يسكن فيه تؤكد أن المعتصمين يحصلون على مبالغ مالية يومية، وعلى وجبات غذائية مجانية، ولم يختلف حال زوجته شمس البارودي عنه كثيرا، حيث هاجمت الثورة وقالت: «يبدو أننا لم نعرف نربي أولادنا جيدا، فكيف يقوم الأبناء بطرد والدهم ومحاولة أهانته بهذا الشكل، فليس من الأدب أن يقوموا هؤلاء بإجبار الرئيس على الرحيل بهذا الأسلوب».

 وتضم قائمة المقاطعة مسلسل الشوارع الخلفية لليلي علوي ومسلسل جوز ماما مين لهالة صدقي ,ومسعد فوده اللذين كانوا من المؤيدين لمبارك ونظامه , ومسلسل «لحظة ميلاد»، بطولة صابرين تعرض أيضا لحملات مقاطعة بسبب موقف صابرين من الثورة في بدايتها، حيث استنكرت الأصوات التي تنادي بالتنحي الفوري للرئيس السابق، معتبرة أن ذلك بمثابة «إهانة له ولمصر كلها» وأنها تبكي حزنا على مبارك الذي حمى مصر من الإرهاب والحروب طيلة 30عاما، واتهمت المتظاهرين بأنهم «يجهلون التاريخ»، وتمنت من الله أن يزيل هذه الغمة وتهدأ الثورة ضد الرئيس السابق

بالإضافة إلي الهجوم الشديد الذي تعرض له مسلسل أدم بسبب موقف بطل المسلسل تامر حسني من ثوار التحرير حيث أعلن أن الرئيس السابق مبارك «مثل والده» وأن بقاءه في الحكم لمدة 30 سنة «إرادة آلهية»، ولم يكتف بذلك وإنما ذهب إلى ميدان التحرير ليقنع الشباب بالعودة إلى منازلهم، فما كان منهم إلا أنهم انهالوا عليه ضربا وطردوه من الميدان ,عوضاً عن تجاهل تامر للأوضاع التي تمر بها البلد من توتر سياسي وإصراره علي طرح ألبومه الغنائي منذ عدة أسابيع , وكان السؤال الأساسي الذي طرحه المشاركين في هذا الجروب , لماذا نشاهد تلك الأعمال في حين انه ليس لها قيمة ؟و لماذا تصرف كل هذه النقود علي هذا الفن الهابط في المقابل يوجد الملايين من الشعب المصري لا يجدون طعاماً أو شراباً .

من أبرز تلك الحملات التي تعرض لها حملة «إحنا اللي هنقعد تامر حسني في البيت»، وذلك لسببين الأول هو اشتراك شركة «عرب سكرين» في إنتاج المسلسل والتي يمتلكها رجل الأعمال أشرف الشريف، نجل صفوت الشريف، المحبوس حاليا على ذمة قضايا فساد وقتل الشهداء .

ولم يمر وقت طويل حتى تغيرت صيغة المخاطبة داخل بعض الصفحات التي تدعو إلي المقاطعة, فقد تحولت احدي صفحات المقاطعة إلي الدعوة لتلك العبارة ” في شهر رمضان تصفد الشياطين وتفتح أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران, ويعتق فيها الرحمن رقاباً من بني الإنسان, ويفيض القلب ويذوب وينساب مع آيات ,فيا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ” .

ولم تقتصر الدعوة علي مقاطعة مسلسلات فناني القائمة السوداء في مصر لكنها امتدت لتشمل الفنانين السوريين اللذين أعلنوا تأييدهم لسياسة بشار الأسد من خلال تصريحاتهم المناهضة للثورة السورية , من ضمن القائمة الممثل السوري جمال سليمان الذي يقدم في رمضان هذا العام عملين الأول المسلسل المصري الشوارع الخلفية الذي يقوم فيه بدور الضابط شكري عبد العال الذي يدافع عن أرضه ضد الاحتلال , والثاني مسلسل طالع الفضة الذي يتناول النسيج الاجتماعي الفريد لمدينة دمشق ويحكي عن أناس حقيقيين وقصة واقعية وثوار حقيقيين من خلال حي طالع الفضة حيث يسكن في هذا الحي المسلم إلى جانب المسيحي واليهودي , ومن ضمن تصريحات جمال سليمان التي لاقت استنفار من قبل الجمهور عندما أعلن أن هناك من اندس بين المتظاهرين في سوريا لتنقلب المطالب المشروعة والمظاهرات السلمية إلى دعوات لانقسامات طائفية، وتدمير للممتلكات العامة والخاصة وممتلكات الدولة التي هي ممتلكات الشعب السوري.

أما الممثلة السورية سلاف فواخرجي التي قامت ببطولة مسلسل كليوباترا العام الماضي نالت حظها هي الأخرى من الدعوة إلي مقاطعة مسلسلها الجديد في حضرة الغياب الذي يتناول حياة الشاعر الفلسطيني محمود درويش، بعدما قد هاجمت الثورة السورية ووصفت الثوار بأنهم بلطجية وأنها لا تتخيل رئيسا لسوريا غير بشار الأسد.

مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل