المحتوى الرئيسى

مصر: متهم بتمويل "موقعة الجمل" يؤكد براءته

07/21 06:42

موقعة الجمل

مصادمات دامية شهدها ميدان التحرير أثناء محاولة انصار النظام السابق اقتحامه

قال محمد أبو العينين رجل الأعمال المصري المعروف إنه يملك أدلة براءته من تهمة قتل المتظاهرين في أثناء ثورة الخامس والعشرين من يناير/ كانون الثاني في مصر.

وفي تصريحات لـ بي بي سي، أكد أبو العينين، أحد المتهمين الخمسة والعشرين المحالين إلى القضاء الجنائي بتهمة قتل متظاهرين يومي الثاني والثالث من فبراير/ شباط الماضي، فيما اشتهرإعلاميا باسم" موقعة الجمل". أنه يترقب المحاكمة لإثبات براءته.

كانت إحدى دوائر محكمة جنايات القاهرة قد أعلنت أن أولى جلسات المحاكمة سوف تعقد في العشرين من الشهر المقبل.

وتشمل قائمة الاتهام عددا رموز الحزب الوطني المنحل مثل صفوت الشريف الأمين العام للحزب رئيس مجلس الشورى السابق , والدكتورأحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق ، وشريف والي أمين الحزب في الجيزة سابقا ، وماجد الشربيني أمين التنظيم السابق ، ورجلا الأعمال أبوالعينين ومحمد إبراهيم كامل ، وعائشة عبد الهادي وزير القوة العاملة والهجرة السابقة.

وقال أبو العينين "أملك أدلة قاطعة على براءتي من جريمة قتل الثوار وسوف تظهر خلال المحاكمة العلنية"، ووصف ما حدث بأنه يومي الثاني والثالث من فبراير بأنه جريمة دنيئة وبشعة.

ووفقا للتقرير القضائي الذي أحيل بمقتضاه المتهمون للقضاء، واطلعت عليه بي بي سي ، فإن سبعة شهود قالوا إن "أبو العينين" هو أحد الذين "مولوا " متظاهري الحزب الوطني الذين استخدموا الجمال والخيول والحمير والأسلحة البيضاء ضد المتظاهرين في ميدان التحرير.

وقال أبو العينين " كل ما قاله الشهود إنهم سمعوا مجرد سمع أن أبو العينين دفع أموالا "، وأضاف" أتحدى أن يقول شخص واحد أنه أخذ مني أي أموال او حتى شاهدني أدفع مليما واحدا لأحد".

غير أن الشاهد التاسع والسبعين قال إنه "أثناء تواجد أحد المصابين في مستشفي قصر العيني للعلاج، التقى بأحد القناصة المصابين ( المقبوض عليهم) وعلم منه أن من قام بتأجيره هو وباقي زملائه من البلطجية لقمع المتظاهرين".

ورد أبو العينين قائلا" لو كان الحال كذلك فإن القناص يجب أن يكون موجودا وأتحدى أن يثبت هو أو غيره أن لي علاقة بهذه الجريمة".

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر قد اعتقل عددا ممن وصفوا بالبلطجية والقناصة في ميدان التحرير وحاكمهم عسكريا.

وقال أبو العينين " لو كنت من بين الممولين كما يدعى البعض لقال ذلك هؤلاء الذين اعتقلهم المجلس الأعلى للقوات المسلحة".

واستنكر تجاهل ما قال إنه "أدلة دامغة على أنه ليس له أي صلة من قريب أو بعيد بالجريمة".

كانت هيئة التحقيق القضائية برئاسة المستشار محمود السبروت قد أطلقت سراح أبو العينين في الرابع والعشرين من أبريل/ نيسان الماضي، بكفالة قيمتها مائة ألف جنيه على ذمة القضية.

محمد أبو العينين

كان رجل الأعمال من أبرز قيادات الحزب الوطني المنحل

وقال رجل الأعمال إنه قدم خلال التحقيق أدلة من بينها بيان عاجل ألقاه في مجلس الشعب في الثالث من فبراير يطالب فيه بمحاكمة عسكرية "لأي شخص يثبت أن له يدا أو صلة بتلك الجريمة النكراء".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل