المحتوى الرئيسى

جدة: كرنفال مميز للسيارات العتيقة يبرز مقتنيات ملكين سعوديين وأمير الكويت الراحل

07/21 02:09

غزة - دنيا الوطن

السعوديون يتصدرون قائمة أكثر سكان العام اقتناء للسيارات الكلاسيكية القديمة، بنحو 4 آلاف سيارة كلاسيكية، تتجاوز قيمتها مئات الملايين من الريالات. ووفق بعض الإحصاءات توجد في منطقة الخليج العربي نسبة عالية من السيارات الكلاسيكية على مستوى العالم، ولقد بلغت قيمة إحداها في أحد المزادات العالمية نحو 5 ملايين ريال سعودي (1.3 مليون دولار). إبراهيم مجحدي، رئيس فريق القصيم الأول للسيارات الكلاسيكية المشرف على «كرنفال السيارات العتيقة» في جدة، رأى، خلال لقاء مع «الشرق الأوسط»، أن هواية السيارات الكلاسيكية «تحظى بإقبال كبير عند عدد من المهتمين في المنطقة، كما أنها أصبحت تلقى دعما من الاتحاد السعودي لرياضة السيارات».

جاء هذا الكلام مع حط نحو 65 سيارة قديمة وكلاسيكية رحالها، آتية من مختلف المحافظات السعودية، في مركز الـ«رد سي مول - جدة» لتتنافس على نيل جائزة أفضل سيارة عتيقة، ضمن فعاليات مهرجان «جدة غير 32» لهذا العام.

السيارات التي جرى جمعها من مختلف مناطق المملكة تمهيدا لمشاركتها في هذا الحدث «حملت أوراقها الثبوتية، أو ما يعرف في الخليج بـ(الاستمارة) التي تثبت ملكيتها» لمالكها، كما يقول مجحدي، ويتابع: «ولقد أبرزت استماراتها أسماء شخصيات اعتبارية من داخل المملكة وخارجها، أبرزها الملك خالد بن عبد العزيز بسيارة (كاديلاك) موديل 61، وسيارة أخرى من نوع (شيفروليه إمبالا) مكشوفة، موديل 1975، إضافة إلى سيارة تعود ملكيتها للملك فهد بن عبد العزيز من نوع (فورد بيك أب) موديل 1966، وسيارة (مرسيدس بنز) عائدة للشيخ جابر الأحمد الصباح، أمير الكويت الراحل، وهي موديل 1972. كذلك هناك سيارة لشريف الحجاز، وأخرى لأمير الشرقية السابق بن جلوي». واحتوى المعرض، كذلك، على استمارة سيارة تعود ملكيتها إلى الأميرة الجوهرة الفيصل، وهي سيارة «فورد» موديل 1956.

من جهة ثانية، اشتمل المعرض على سيارات نادرة لأبرز عائلات تجار السيارات الحاليين في السعودية، بينها سيارة امتلكها عبد اللطيف جميل وهي من نوع «جيب تويوتا» موديل 1968، وسيارة تعود لمحمد عبد العزيز الجميح من نوع «شيفروليه» موديل 1968.

مجحدي قال لـ«الشرق الأوسط»: «صنفت السيارات إلى فئات، جميعها تتركز حول قدمها، بالإضافة إلى ندرتها.

فسيارات النخبة ضمت أندر السيارات وأقدمها، مثل سيارات (فورد) موديلات 1926 و1927 وسيارة (دودج) موديل 1950، إضافة إلى سيارة (كاديلاك) موديل 1956، وأخرى من نوع (فورد غالاكسي) موديل 1959».

وعن الهدف الأكبر من إقامة «الكرنفال»، قال إبراهيم مجحدي: «نريد أن نعطي محبي هذا النوع من السياحة هذه الفعالية، كما نريد تمكين زوار فعاليات صيف (جدة غير 32) من أخذ فكرة مبسطة عنها. فمن هواة جمع السيارات من يهوى، بشغف، اقتناء المركبات العتيقة، واعتاد الحرص على المحافظة عليها.

ولقد أصبحت لدى البعض منهم مواقع مميزة لمركباته الكلاسيكية في منزله أو متجره، لكي يشهد التاريخ على قيمة هذا الإرث الجميل لما يحمله من ذكريات عزيزة، هذا بجانب الاعتزاز بالمحافظة على هذا المكتسب الرائع المتجدد. مع العلم أن ثمة هواة يملكون كنوزا من السيارات الكلاسيكية، إلا أنهم يبقونها بعيدا عن الأنظار حرصا على الخصوصية».

سعيد علي عسيري، نائب رئيس اللجنة السياحية في جدة رئيس اللجنة المنظمة لـ«كرنفال السيارات العتيقة»، اعتبر الفعالية «عاملا مساعدا في الحفاظ على قيمة هذه المقتنيات الأثرية لمدد طويلة، لا سيما أنها ذات قيمة مرتفعة، بل البعض منها لا يقدر بثمن».

وأكد عسيري تصميمه على تنظيم الكثير من الفعاليات المختلفة، التي من شأنها إثراء الحركة السياحية في موقع الحدث. وأبرز، في الوقت ذاته، ورود الكثير من المشاركات على مستوى المملكة، معتبرا عامل التوقيت الخاص بـ«الكرنفال» من أهم أسباب الإقبال عليه. وأضاف: «لقد تسبب في زحام في بعض الأحيان، الأمر الذي قاد للاكتفاء بعدد محدود من السيارات النادرة، التي نتوقع أنها ستبهر الجمهور لا محالة، كما نتوقع أن يزور المعرض الكثير من الشخصيات الرسمية والدبلوماسية، لما لهذه المركبات من تاريخ جميل في المملكة والمنطقة العربية».

هذا، وسيشارك فريق القصيم الأول للسيارات الكلاسيكية بمجموعة من السيارات النادرة والعتيقة في «الكرنفال» المقام على امتداد 3 أيام. وأوضح إبراهيم مجحدي أن هذه المشاركة «تأتي ضمن خطط الفريق لدعم الفعاليات السياحية على مستوى المملكة، وقد بادر مهرجان جدة، ممثلا في الشركة المنظمة، بإقامة حدث فريد من نوعه، وهو الأول من حيث مستوى السيارات المشاركة ونوعيتها وجودتها وقدمها». وأردف: «وهذه الهواية المتوارثة جيلا بعد جيل ستساعد، بلا شك، على الاحتفاظ بجانب مهم من التراث، وعلى إمتاع كثيرين ممن عاصروا حقبة الماضي الجميل». واستطرد: «ستكون هناك أيضا خيمة راقية يتوافر فيها عدد من المقتنيات القديمة، التي كانت ترتبط باقتناء سيارة في الزمن الماضي، بالإضافة إلى صالة للضيافة، تحكي حياة أبناء المملكة في العصور الماضية والحالية كلها».




أهم أخبار مصر

Comments

عاجل