المحتوى الرئيسى

صحف العالم تنتقد قانوني "الشعب والشورى"

07/21 16:12

كتب- سامر إسماعيل:

انتقد عدد من الصحف العالمية الصادرة اليوم، بعض ما جاء في قانون مجلسي الشعب والشورى الذي أعلن عنه المجلس الأعلى للقوات المسلحة أمس فضلاً عن الإجراءات المتعلقة بمراقبة الانتخابات.

 

ووجهت صحيفة (النيويورك تايمز) الأمريكية انتقادًا لاذعًا لإبقاء المجلس العسكري على نسبة 50% للعمال والفلاحين بالبرلمان، معتبرةً أن هذه النسبة طالما أساء الرئيس المخلوع حسني مبارك استخدامها وتجاهل المطالب بإلغائها.

 

وقالت الصحيفة إن المجلس وضع خطة معقدة كحل وسط بين المطالب المتباينة لليبراليين من جهة والإسلاميين من الجهة الأخرى.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الانتخابات البرلمانية في مصر التي ستلي الثورة التي أطاحت بحسني مبارك تجري مراقبتها عن قرب في المنطقة كاختبار للحركة الديمقراطية العربية.

 

وأبرزت الصحيفة رفض المجلس العسكري طلب المسئولين الأمريكيين والعديد من جماعات حقوق الإنسان الدولية مراقبة الانتخابات باعتبارها انتهاكًا للسيادة الوطنية كما تناولت إعلان المجلس بدء العملية الانتخابية في سبتمبر على أن يجري التصويت النهائي لأسباب لوجيستية في الشهر الذي يليه على ثلاث مراحل.

 

واعتبرت صحيفة (الواشنطن بوست) الأمريكية أن المجلس العسكري يستخدم نفس الحجة التي استخدمها النظام المخلوع في رفضه الرقابة الدولية على الانتخابات باعتبارها إهانة للسيادة المصرية.

 

وأشارت إلى أن الحظر على الرقابة الدولية أعطى للرئيس المخلوع وحزبه المنحل الفرصة في التلاعب بنتائج الانتخابات وتزويرها على مدى العقود الثلاثة التي حكم خلالها البلاد.

 

ونقلت الصحيفة توقع النشطاء أن يصبح نواب البرلمان القادم قوة موازية للرئيس والمؤسسة العسكرية بالمقارنة مع نواب الحزب الوطني المنحل الذين لم يفعلوا سوى القليل لتحدي السلطة التنفيذية في عهد النظام البائد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل