المحتوى الرئيسى

اختلاف بين القوى السياسية بالميدان حول ''صياغة البيان''

07/21 22:24

كتب - محمد أبوضيف – أحمد حسن :


في أول اجتماع لممثلي القوي السياسية المعتصمة بميدان التحرير داخل ''المركز الإعلامي للميدان''، التي أنشأته تلك القوي للتعبير عنها وتوحيد مطالب الاعتصام، نشب عدد من الخلافات حول صياغة البيان الأول للمركز الإعلامي الموحد.

وجاء الاختلاف الأول علي تضمين البيان لعبارة ''وقد سلم الشعب السلطة للمجلس العسكري''؛ وهو ما رفضته العديد من القوي السياسية وعلي رأسها مُمثلي حركة 6 أبريل وحركة (رفض المحاكمات العسكرية)، مؤكدين أن الشعب لم يسلم السلطة للمجلس العسكري اطلاقًا بل الرئيس السابق هو من مكن المجلس من تلك السلطة.

ثم اتفقت القوي حول إلغاء البيان واصدار ما أسموه بـ (نداء للشعب المصري)، وهو ما تضمن اسباب اعتصام القوي السياسية بالميدان من أجل استمالة جموع الشعب للمعتصمين وتوضيح الصورة المشوهة لدي البعض حول الميدان ومعتصميه.

ولكن اختلفت القوي السياسية، للمرة الثانية، حول صيغة الكلمة فيما وصفها بعض التيارات أنها مجرد '' كلمات انشائية''، لا تقدم توضيح لمطالب الثوار وأدت تلك الاختلافات لانسحاب العديد من ممثلي التيارات ثم اتفقوا علي انهاء الاجتماع واقامته في وقت لاحق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل