المحتوى الرئيسى

اختفاء طوابير تظلمات الثانوية والكيمياء تتصدر التظلمات

07/21 14:45

اختفت ظاهرة الطوابير من أمام  منافذ التظلم من نتائج الثانوية العامة بمرحلتيها الأولى والثانية  ، بعد زيادة عدد المنافذ بمقار التظلمات سواء محافظة القاهرة أو الجيزة ،حيث أقبل عدد قليل من الطلاب وأولياء الامور على منافذ التظلمات فى اليوم الثالث على التوالي من فتح باب تلقي الطلبات ، إلا أن مازالت المواد العلمية تتصدر قائمة التظلمات خاصة مادتي " الفيزياء والكيمياء "، بالإضافة إلى اللغة العربية والجيولوجيا.

أكد "محمود ندا " -مدير الإدارة العامة للامتحانات- : "أنه تم التنسيق مع مدير قطاع القاهرة (أ) لزيادة عدد نوافذ قبول طلبات التظلم استجابة لمطلب الطلاب واولياء الأمور ، مشيرا إلى زيادة عدد نوافذ قبول الطلبات من 2 إلى 6 نوافذ فى مدرسة السعيدية – مديرية الجيزة التعليمية  مقسمين بالتساوى بين المرحلتين الأولى والثانية بعد الزحام الشديد من الطلاب وأولياء الأمور على تقديم التظلمات، كما تم زيادة عدد النوافذ بمحافظة القاهرة إلى 8 نوافذ لاقبال الشديد من الطلاب .

وأرجع " ندا " سبب  التزاحم الشديد من قبل الطلاب و أولياء الأمور على مقار قبول التظلمات إلى اعتقادهم بأن فترة تقديم طلبات التظلم 15 يوماً فقط مثل العام الماضي، وعدم علمهم بمدها لتصبح 30 يوماً، ودعا أولياء الأمور إلى عدم التعجل فى تقديم التظلمات، مؤكداً أن كل طالب تقدم بطلب فحص نسخة من ورقة إجابته سيحصل على حقه.

وأكد مدير الإدارة العامة للامتحانات أنه من المتوقع الاقبال الشديد من الطلاب وأولياء أمورهم  ، خاصة بعد المرحلة الأولى لتنسيق  القبول فى الجامعات ، نتيجة لارتفاع نسب التنسيق ، وذلك لأن كل ولى أمر وطالب بيبحث على النصف درجة زيادة على المجموع ، باعتبار ان هذا سيفرق معه فى مرتبة التنسيق والكليات ، قائلا :" أان بعد كل مرحلة تنسيق المسألة بتتغير بالنسبة لاقبال الطلاب على التظلمات " .

وأشار " ندا" الى  أن مادة الكيمياء احتلت المركز الأول فى قائمة التظلمات ، تليها الفيزياء ، وأقلها اللغة الألمانية ، موضحا أن عدد طلبات التظلم التى تسلمتها المديريات التعليمية فى المحافظات تجاوز  6500 تظلم حتى الآن ، مشيرا إلى أن قطاع المنصورة  يعد أعلى نسبة فى التظلمات ، حيث تجاوز الألفين تظلم ، مؤكدا على أنه سيتم فحص تظلمات الطلاب اليوم الإربعاء .

وعن مطالب الطلاب وأولياء الأمور بأن يتم إعادة تصحيح المادة المتظلم بها الطالب ، وليس مجرد الاطلاع على كراسة الاجابة ورصد الدرجات فقط .

قال " محمود ندا " أنه من المستحيل أن يتم إعادة  تصحيح  كراسات اجابة  800الف طالب ، قائلا :" هذا ليس منطقي على الاطلاق ، وأنما يتم اطلاع الطالب على كراسة اجابته بحضور ولى أمره وموجه المادة ، واذا كان للطالب أي ملاحظات على تصحيح جزئيات الاسئلة فبيكتبها ، والموجه بيرد عليها فورا ، مؤكدا على أن كل طالب بيأخذ حقه بعد فحص تظلمه ، متابعا بقوله العملية مش مجرد تفريق درجات على الطلاب "، لافتا إلى أن عدد الطلاب الذين حصلوا على درجات زائدة خلال تظلمات العام الماضي تجاوزت الألف طالب  وهو ما يعكس وجود جدوى من التظلمات.

وعن مطلب بعض أولياء الأمور باستعانتهم بمدرس المادة الخصوصي للاطلاع على كراسة الاجابة مع الطالب ، قال " ندا" أن هذا الامر لا يجوز على الاطلاق ، لأن كل مدرس خصوصي سيحاول اقناع الطالب بأن اجابته صحيحه وأنه من حقه الحصول على الدرجات النهائية ، رغم أن من الممكن أن تكون اجابته خاطئة ، مشيرا إلى أن موجه المادة رجل محايد ، وأن الوزارة تعودت على الشفافية فى إعلان نتائج التظلمات وفحصها.   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل