المحتوى الرئيسى

> تقرير الحساب الختامي للموازنة يكشف: 522 مليون جنيه لتوفير المواصلات بالمدن الجديدة ومعدل تنفيذها %50

07/20 21:17

أخطاء جسيمة وقعت فيها حكومة نظيف في إهدار المليارات لتضخيم الموازنة العامة للدولة في حين أن التنفيذ الفعلي يكشف عن زيادة اعتمادات بعض الجهات مقابل عدم تنفيذ مشروعات جهات أخري خاصة فيما يتصل بالمواطنين، الأمر الذي أدي إلي ضعف البنية الأساسية من الخدمات المقدمة للجماهير.

وكشف تقرير الحساب الختامي لموازنة العام المالي الماضي عن رصد الحكومة اعتمادات مالية لتطوير أسطول وشبكة النقل لم يتم تنفيذها عند إجراء الحسابات الختامية للموازنة 2010 المتأخر الانتهاء منها بسبب ظروف الثورة وحل مجلسي الشعب والشوري الذي كان من المزمع أن يشهد جولة حامية بين الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية الأسبق والدكتور جودت الملط رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات في فبراير الماضي.

التقارير حديثة الصدور التي حصلت روزاليوسف علي نسخة منها وتنفرد بنشرها كشفت عن تسبب الحكومة السابقة في تآكل البنية الأساسية لشبكة النقل العام خاصة الترام ومترو مصر الجديدة ورصد مبالغ كبيرة جداً لاجراء إحلال وتجديد أسطول سياراتها التابعة لجهات حكومية وإجراء عمرات لها في مقابل أن المنفذ من مشروعات تجديد وصيانة شبكات النقل جاء المنفذ الفعلي منه في الموازنة «صفر».

ورصد التقرير الختامي لهيئة النقل العام بالقاهرة أن المنفذ الفعلي من إحلال أسطول النقل وعمرات جسيمة لمترو مصر الجديدة صفر في حين أن إجمالي المبلغ المرصود لها بالموازنة الاستثمارية المعدلة 5.5 مليون جنيه كما جاء المنفذ الفعلي من مشروع إحلال خطوط مترو مصر الجديدة صفر في حين أنه تم ادراج 500 ألف جنيه لهذا الغرض بالموازنة الاستثمارية وفي السياق ذاته جاء المنفذ الفعلي من توسعات خطوط مترو مصر الجديدة «صفر» رغم رصد 500 ألف جنيه وكذلك الحال بالنسبة لتطوير الخدمات الإنتاجية لاسطول النقل لمترو مصر الجديدة.

وذكر التقرير أن احلال طاقة النقل بالترام وعمرات جسيمة جاء المنفذ الفعلي منه صفراً رغم رصد 500 ألف جنيه.

في المقابل تقلص المنفذ الفعلي من مشروع تجديد وشراء جرارات جديدة وتحديث ورش صيانة الترام من 15 مليون جنيه إلي 4.4 مليون جنيه فقط وكذلك الحال بالنسبة لتطوير الخدمات المقدمة للجماهير من خلال الهيئة من 10 ملايين جنيه إلي 3.5 مليون جنيه فقط.


وأظهر التقرير ارتفاع المدرج لإحلال طاقة النقل بالسيارات وعمرات جسيمة 216.9 مليون جنيه تم تنفيذ ما قيمته 198.1 مليون جنيه وذلك بسبب مشروع الاتوبيس الأحمر.

وفيما يخص تقرير الحساب الختامي لهيئة النقل بالإسكندرية فقد تم تطوير ورفع كفاءة خط ترام الرمل إجمالي تكلفة 8.8 مليون جنيه بانخفاض قدره 300 ألف جنيه فقط عن إجمالي المدرج الفعلي.


وبالنسبة لختامي هيئة المجتمعات العمرانية فقد تقلص المنفذ الفعلي من الخدمات بالمدن الجديدة رغم توافر الاعتمادات المدرجة بالموازنة ليتم انفاق 64 مليون جنيه فقط لكهربة المدن الجديدة ومد الشبكات من 563 مليون جنيه مدرجة بالموازنة إلي تنفيذها ما قيمته 213 مليون جنيه فقط وبالنسبة لتوفير المواصلات تقلصت الاستثمارات المنفذة إلي 277 مليون جنيه مقابل 522.2 مليون جنيه.


في المقابل استحوذ قطاع الإسكان علي الجانب الأكبر من الاستثمارات المنفذة حيث تم تعزيز مخصصاتها من 28 مليون جنيه إلي 629 مليوناً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل