المحتوى الرئيسى

قوات الأسد تحاصر حرستا بدمشق وسط اعتقالات تطال المعارضين

07/20 20:22

قال سكان إن قوات من الفرقة الرابعة، التي يقودها ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري، طوقت بلدة حرستا القريبة من دمشق اليوم الأربعاء (20 تموز/ يوليو 2011) في حملة تستهدف المراكز الرئيسية بالمدن التي تشهد احتجاجات يومية ضد النظام السوري. وقال مهندس من البلدة كان قد تمكن من مغادرتها لرويترز في مكالمة هاتفية "طوق المئات من الفرقة الرابعة كل مداخل حرستا الاثنى عشر. إنهم يرتدون زيا قتاليا من خوذات وأحزمة ذخيرة ويحملون بنادق. قطعت المياه والكهرباء والهواتف". وطردت السلطات السورية أغلب الصحفيين الأجانب مما يجعل من الصعب التحقق من أقوال الشهود أو التصريحات الرسمية.

وفي تطور آخر، اعتقلت السلطات السورية المعارض البارز جورج صبرا ومحاميا من منزليهما كما ذكرت الرابطة السورية لحقوق الإنسان. وكان صبرا قد اعتقل قبل ذلك في العاشر من نيسان/ أبريل الماضي لمدة شهر خلال الحركة الاحتجاجية على نظام الرئيس بشار الأسد. وفي حلب، ثاني مدن سوريا، اعتقل المحامي جمال الطحان من منزله فجر اليوم أيضا. والطحان معارض معروف في مدينته بحسب هذه المنظمة غير الحكومية.

المعارضة تتعهد بالعمل الموحد

المعارضة السورية في مؤتمر اسطنبول تتعهد بالوحدة 
</p><p>Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  المعارضة السورية في مؤتمر اسطنبول تتعهد بالوحدة

وفي اسطنبول، تعهد معارضون سوريون في المنفى الأربعاء بالعمل مع جميع الجماعات في البلاد من أجل تحقيق الوحدة ومنع اندلاع عنف طائفي. واجتمعت الفصائل السورية المعارضة في اسطنبول يوم السبت الماضي وشكلت مجلسا ذا قاعدة عريضة على أمل تشكيل حكومة ظل لملء الفراغ في حال نجاح الاحتجاجات في الإطاحة بالرئيس بشار الأسد.

وقال فداء المجذوب عضو اللجنة التحضيرية لمؤتمر اسطنبول "نحن نتطلع إلى الانتهاء من المؤتمر داخل سوريا والتحرك على أرضية صلبة ونضع الخطوات المستقبلية وما يمكننا رؤيته في هذه المرحلة هو أن الشعب السوري ليس أمامه نقاط تحول الآن على الإطلاق وكل جهودنا تنصب على حمايته وتلبية طلباته".

وكان من المفترض أن يعقد مؤتمر تركيا في الوقت نفسه الذي يعقد فيه مؤتمر في سوريا لكن هجمات على المحتجين في الحي القابون، الذي كان سيحتضن المؤتمر، دفعت المعارضة لإلغائه والاكتفاء بمؤتمر الخارج، مؤتمر اسطنبول.  وحضر نحو 350 شخصا مؤتمر الإنقاذ الوطني في تركيا لكن الكثيرين جاؤوا من خارج سوريا بعد أن تركوا البلاد منذ سنوات أو عقود. واتفقت المعارضة على تشكيل مجلس لتنظيم مؤتمر آخر يهدف إلى تشكيل حكومة ظل.

فرصة لتحرك جديد في مجلس الأمن

فيسترفيله: ثمة فرصة لتحرك جديد من أجل إصدار قرار من مجلس الأمن بخصوص سوريةBildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  فيسترفيله: ثمة فرصة لتحرك جديد من أجل إصدار قرار من مجلس الأمن بخصوص سوريةوفي برلين، أعرب وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله عن أمله في إصدار مجلس الأمن لقرار بشأن الملف السوري. وقال الوزير الألماني: "أرى فرصة لتحرك جديد" دون أن يحدد ما إذا كان من المتوقع صدور قرار أو أي بيان آخر من مجلس الأمن حول سورية خلال الشهر الجاري.

يذكر أن ألمانيا تترأس مجلس الأمن حتى نهاية تموز/ يوليو الجاري. وكان فيسترفيله قد عقد محادثات مطولة مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في هانوفر خلال جلسة المشاورات الحكومية الألمانية الروسية. وتعارض روسيا والصين إصدار قرار ضد الرئيس السوري بشار الأسد. وتعقيبا على هذه المحادثات قال فيسترفيله:"إلى أي مدى يمكن أن يؤدي هذا إلى صدور قرار في نيويورك خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة، مسألة مازالت مفتوحة". وأكد فيسترفيله في تصريحاته التي جاءت عقب لقاء مع وزير خارجية كازاخستان يرجان كازيخانوف، أن تصرفات القيادة السورية "غير مقبولة".

المعلم يطالب أوروبا بالتراجع عن سياستها

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل