المحتوى الرئيسى

''ماسكا'' السويسرية العقبة امام استعادة أموال حسين سالم

07/20 14:38

القاهرة – محرر مصراوي :


في محاولة للبحث عن أذرع الأخطبوط المصري، وأمبراطور المال في عصر مبارك، وسارق مفاتيح الكنز، حسين سالم، او كما أطلقت عليه الصحف الغربية وخاصة الاسبانية منها " الكنز الثمين" عقب القبض عليه من قبل الانتربول الدولي تم الكشف عن شركة بسويسرا يملكها سالم لإدارة ما تحصل عليه من أموال الشعب المصري، ومازلت تتكشف يوما بعد الآخر أصول وأموال صديق الرئيس السابق حسني مبارك، وشريكه في عدد من الصفقات.

أسس سالم، امبراطور المال في عهد مبارك، شركة تحت مسمى " ماسكا" سويسرية الجنسية بهدف إدارة أصوله وأمواله وعقاراته التي يمتلكها في مصر في منتجع شرم الشيخ.

وكشفت صحيفة "المصري اليوم" في عددها الصادر اليوم عبر تحقيق استقصائي في حلقته الثانية عن امتلاك، رجل الاعمال المصري المقبوض عليه في اسبانيا، شركة تسمى" ماسكا اس ايه" ؛ حيث يعتمد عليها في ادارة العديد من استثماراته وطبقا للقانون السويسري فان سالم يعد " مالكا مستفيدا" بحيث لا يدير ولا يحكم بل يملك فقط، كي يظل اسمه بعيدا عن الاجهزة الرقابية.

وتمضي الصحيفة في تحقيقها كاشفة عن ان هذه الشركة أسست منذ 36 عاما وتتخذ من العاصمة السويسرية مقرا لها، برأسمال 250 الف فرنك سويسري وقتها، موزعة على 250 سهم، فيما لا توجد بيانات عن استثماراتها او مواردها ؛ نظرا لانها تدخل ضمن نظام " المناطق الحرة"، ومن ثم لا يلزمها الإفصاح عن ميزانياتها.

وحصلت " المصري اليوم" على 10 مستندات من هيئة السجل التجاري السويسرية تفيد بان حسين سالم ونجله خالد أسسا شركة " ماسكا " مع نرويجي وسويسري ومصرية ، كانت تدير فنادق سالم بشرم الشيخ.

وبهدف ابعاد الشبهات عنه قام سالم بالانسحاب من ادارة الشركة لحماية نفسه من امكانية مطالبة مصر سويسرا بتجميد أمواله وأوكل ادارتها لشريكيه " اندريه ناتاليزي" و " بسكال ايرارد".

وقامت شركة " ماسكا" وفق الاوراق الظاهرة المملوكة لرجل الاعمال المصري الهارب، بتأسيس شركة " جلاكسي " للفنادق برأس مال لا يتعدى 700 الف جنيه مصري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل