المحتوى الرئيسى

«غراند حياة سان فرانسيسكو» يُعلن عن عملية تجديد وإصلاح كبيرة بقيمة 70 مليون دولار أمريكي

07/20 14:15

سان فرانسيسكو تعتبر وجهة السفر المثالية للزوار القادمين من منطقة الشرق الأوسط

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 يوليو 2011: مع حرص معظم شركات الطيران على تسيير رحلاتها من مختلف مطارات الشرق الأوسط إلى مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، باتت هذه المدينة تعتبر من أهم الوجهات التي يجب زيارتها، وذلك لما تتمتع به بالكثير من الفعاليات الفنية والثقافية والرياضية بالإضافة إلى سمات العصرية والحداثة التي تلف هذه المدينة العالمية.  

وقال كابيل أغراوال، مدير المبيعات والتسويق لدى فنادق حياة الدولية في جنوب غرب آسيا: "يتطلع المسافرون في الشرق الأوسط وبشكل متزايد إلى استكشاف مناطق أبعد من لوس أنجلوس وسان دييغو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، إذ يجذبهم سحر الأماكن الأخرى مثل سان فرانسيسكو التي تضم أكثر من 200 منتزه، ومناخها الأكثر اعتدالاً، وجسر البوابة الذهبية الرائع، وقربها من الكثير من الشواطئ الساحرة، إلى جانب المجموعة المتنوعة من المتاحف والمطاعم العالمية". 

وكان فندق «غراند حياة سان فرانسيسكو» المميز في قلب مدينة سان فرانسيسكو قد أعلن عن عملية تطوير وتحديث متعددة المراحل بتكلفة تبلغ أكثر من 70 مليون دولار أمريكي، إذ سيشكل الفندق عند الانتهاء من هذه العملية في خريف العام 2012 أحد أبرز المعالم الفندقية في العالم، حيث سيضم 659 غرفة وجناح فندقي مفروش ومجهز كلياً على أعلى المستويات، بالإضافة إلى «غراند كلوب®» الذي سيشهد هو الآخر عملية تحديث مميزة، كما سيتم تطوير بهو الفندق الجديد، وإضافة مطعم بمفهوم المطبخ المفتوح، إلى جانب مساحات وقاعات متطورة للاجتماعات. 

ومن جانبه، قال ديفيد نادلمان، المدير العام لفندق «غراند حياة سان فرانسيسكو»: "لطالما شكل فندق غراند حياة سان فرانسيسكو في موقعه المميز وسط منطقة «يونيون سكوير» الحيوية في سان فرانسيسكو الخيار الأفضل لزوار هذه المدينة على مدى الـ42 عام الماضية، إذ يتيح الفندق لزواره إمكانية الوصول إلى أفضل تجارب التسوق العالمية، والكثير من المعالم التاريخية، والعديد من خيارات الطعام والترفيهية المتنوعة. وإننا على ثقة أن عملية التحديث والتطوير الجديدة ستكشف عن منتج فندقي جديد على أعلى المعايير، يتيح لضيوفه أفضل التجارب العصرية المقترنة بالراحة والتكنولوجيا المتطورة". 

تحديثات أنيقة للغرف والأجنحة - استكمل الفندق مؤخراً عملية التحديث لكافة الغرف والممرات البالغ عددها 630 والتي تضم غرف مضادة للحساسية صممت لتوفر بيئة نوم مريحة وهادئة لكافة الزوار، وتحديداً أؤلئك الذين يعانون من حساسية وصعوبة في التنفس. وتمتاز الغرف الفندقية الجديدة التي صممت وفق الطراز السكني بمحطات عمل مريحة وواسعة، وتصاميم خشبية فريدة، وزجاج شبيه بزجاج أندية السبا، وحمامات من القرميد. كما تمتاز الغرف بأحدث التقنيات السلكية واللاسلكية، بالإضافة إلى هواتف Uno-Bitell التي تعمل كساعات تنبيه، ومشغلات آيبود، وأجهزة تلفزيون عالية الدقة بشاشات كريستال سائل مسطحة بقياس 37 بوصة يمكن متابعة برامجها من كافة زوايا الغرفة. كما تضم أجهزة التلفزيون مراكز متكاملة للوسائط المتعددة تتيح وبسهولة إمكانية مزامنتها مع الكمبيوتر المحمول أو مشغلات الأقراص الرقمية. كما تصدر الأقفال الذكية لأبواب أوامرها إلى مقياس تنظيم الحرارة الآمن في الغرف لتخلق شبكة لاسلكية مميزة تساعد الفندق على مراقبة استخدام الطاقة وتنبه الضيوف في حال نسيان بعض الأغراض الشخصية في الخزنة عند تسجيل الخروج من الفندق. وتتيح النوافذ الكبيرة التي تمتد من الأرض إلى السقف مشاهد خلابة على المدينة والخليج، في حين تضمن ستائر "البلاك أوت" تجربة نوم هانئة وهادئة في الليل. 

غراند كلوب® الجديد، والأجنحة، وقاعات الاجتماعات - عند الانتهاء المرتقب من عملية التحديث والتطوير في شهر أغسطس 2011 سيوفر نادي «غراند كلوب®» الجديد أفضل وسائل الراحة الجديدة والحصرية لأعضائه من الفئة الماسية ضمن برنامج حياة الذهبي «حياة جولد باسبورت™» برنامج مكافآت ولاء العملاء العالمي، بالإضافة إلى إمكانية الإقامة في غرف «غراند كلوب®» المميزة. كما سيتم تحديث كافة أجنحة الفندق البالغ عددها 29 جناح لتضم أرضيات من الخشب، ومفروشات وديكورات على الطراز السكني، وأحدث التجهيزات التقنية. وسيوفر الفندق مجموعة متنوعة من الأجنحة صممت جميعها لتتوافق مع احتياجات الترفيه والأعمال المختلفة. 

كما سيتم الانتهاء من عملية التطوير لقاعات وأماكن الاجتماعات في فندق غراند حياة سان فرانسيسكو في شهر أغسطس 2011. وستتضمن المساحات المحدثة مفهوم «غراند فوير» للاجتماعات والتي تمتد على مساحة 5700 قدم مربع من مساحات الاجتماعات والمؤتمرات المرنة. وسيمتاز مفهوم «غراند فوير» للاجتماعات بالمرونة العالية إذ يمكن تهيئته لاستقبال المجموعات الكبيرة والصغيرة. 

التحديثات في العام 2012 - ستتضمن بعض التحسينات الإضافية التي سيشهدها فندق غراند حياة سان فرانسيسكو والمتوقع بدايتها في بداية العام 2012 إعادة تصميم الواجهة الأمامية والبهو، وافتتاح المطعم بمفهوم المطبخ المفتوح، وبار مميز، وتطوير وتحديث مطعم ولونج «غراند فيوز».  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل