المحتوى الرئيسى

زد تي إي تتشارك مع عمالقة قطاع الاتصالات لإنشاء 10 مراكز ابتكار دولية

07/20 14:15

المراكز المخططة ستبتكر تقنيات وأفكار جديدة

شينزن، الصين- 20 يوليو 2011- (بزنيس واير/ميدل إيست نيوز واير): أعلنت اليوم شركة "زد تي إي" (المدرجة في بورصة هونج كونج تحت الرمز: 0763.HK، وفي بورصة شينزن تحت الرمز: 000063.SZ)، وهي المزود العالمي المدرج علناً في مجال معدات الاتصالات وحلول الشبكات، أنّها سوف تتشارك مع عدة شركات اتصالات عالمية كبرى بغية إنشاء 10 مراكز ابتكار دولية في أوروبا وأمريكا الجنوبية. كما أعلنت الشركة بأنّها تنوي إنشاء مراكز ابتكار أخرى في الصين عبر شراكات مع أكبر شركات الاتصالات في البلاد.  

وسيتم إنشاء مراكز الابتكار الدولية العشرة المخططة في بلدان أوروبية كإسبانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا، بالتعاون مع شركات الاتصالات الرئيسية في هذه البلدان. وستشمل هذه المراكز على عمليات تعاونية خاصة بالموقع وعلى مختبرات ومراكز عمليات واختبارات. وستصبّ هذه المراكز تركيزها على ابتكار تقنيات ومنتجات ونماذج عمليات جديدة، حيث سيتم تطبيق الأفكار والمنتجات الجديدة على استراتيجيات التطوير والأبحاث والتسويق لشركة "زد تي إي" وشركائها.  

وبالإضافة إلى ذلك، فإن "زد تي إي" تدرك تماماً أهمية ما يطلق عليه اسم "الابتكار المخصص المتواصل"، وعليه، فسوف تهدف مراكز الابتكار إلى استيعاب حاجات شركات الاتصالات الكبرى عبر إنشاء قنوات اتصال فعالة ومستقرة وطويلة الأمد مع المزوّدين العالميين. 

ويشار إلى أنّ قطاع الاتصالات يخوض اليوم مرحلة حسّاسة تُعرف بـ "التحوّل الثاني"، الأمر الذي يعني أنّ الخدمات التي يستخدمها القطاع تتحوّل من كونها مبنية على الصوت إلى كونها قائمة على البيانات. وتشمل أيضاً تكاملاً عالي المستوى بين تكنولوجيا المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات وتقنيات الأجهزة، الأمر الذي يغيّر وبشكل ملحوظ من ملامح القطاع ونماذج الأعمال، ويزيد تعقيد الحاجات المتنوعة المعقدة أصلاً لمزوّدي أجهزة البيانات. 

وقال زي دازيونج، نائب الرئيس التنفيذي في "زد تي إي" في هذا الإطار: "بالنظر إلى هذه النقلة التحولية في القطاع، فإنه يتعين على المزودين مثل 'زد تي إي' أن يتفهموا وبعمق وأن يشاركوا بسلاسة أكبر في العمليات التجارية وفي تلبية مطالب العملاء، وبوتيرة أسرع. وتُعتبر مراكز الابتكار التي تطوّرها 'زد تي إي' وشركاؤها استجابة جماعية ونشطة لهذا التغيير". 

وأضاف: "نحن نبحث عن تقديم منتجات جديدة قادرة على تغيير ملامح سوق الاتصالات الحالية. فنحن في 'زد تي إي' نخضع إلى تغيّر من شأنه ترقيتنا من مجرد 'متابعة الابتكار' إلى السعي لتقديم ابتكارات جديدة نحوّل من خلالها طلب المستخدمين إلى متطلبات لفرق الأبحاث والتطوير، لنسمح لهم بتصميم الابتكارات بفعالية أكبر". 

والجدير بالذكر أنّ مراكز الابتكار الجديدة ليست أول محاولة تقوم بها "زد تي إي" في مجال البحث التعاوني. ولقد أظهرت الشركة أيضاً التزامها بالمشاريع المشتركة من خلال عقد شراكات مع مؤسسات علمية وجامعات رائدة، حيث وقعت في أوائل شهر يوليو الجاري على مذكّرة تفاهم مع جامعة "درسدن" التقنية بهدف تدشين مركز أبحاث وتطوير في ألمانيا، وقامت في الصين بإنشاء معاهد أبحاث تعاونية مع أربع معاهد أبحاث و19 جامعة منها جامعتي "بكين" وجامعة "تسينجوا".  

- انتهى-

ملاحظات للمحرّرين:
لمحة عن "زد تي إي كوربوريشن":
تعد "زد تي إي" مزوداً عالمياً رائداً مدرج علناً لمعدات الاتصال وحلول الشبكات، وتمتلك أوسع وأشمل طيف من المنتجات في العالم، يغطي كافة جوانب الأسواق الخاصة بالاتصالات السلكية واللاسلكية والخدمات والمعدات. وتقدم الشركة المنتجات والخدمات المبتكرة والمتخصصة لأكثر من 500 مشغل في أكثر من 140 دولة حول العالم، لتساعدها في تحقيق الاستمرارية في نمو الإيرادات.

وكانت الشركة قد تصدرت القطاع من حيث العائدات خلال عام 2010  مسجلة نمواً بنسبة 21 في المائة ليصل إلى 10.609 مليار دولار أمريكي. وتلتزم "زد تي إي" بتقديم حوالي 10 في المائة من إيراداتها السنوية لأغراض الأبحاث والتطوير، وتضطلع بدور رائد في عدد كبير من الهيئات الدولية التي تطور معايير اتصالات جديدة. ونظرا لكونها تقود مبادرات المسؤولية الاجتماعية، فإن "زد تي إي" هي عضو في الاتفاق العالمي للأمم المتحدة. وتعتبر "زد تي إي كوربوريشن" الشركة الصينية الوحيدة في قطاع تصنيع معدات الاتصالات، (المدرجة في بورصة هونج كونج تحت الرمز: 0763.HK، وفي بورصة شينزن تحت الرمز: 000063.SZ).

للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي:
www.zte.com.cn . 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل