المحتوى الرئيسى

لا شيء يبدو صحيحا في أوروبا

07/20 14:04

وإذا أردنا معرفة الطريقة التي فشلت بها سياسة تعافي الاقتصاد في الاتحاد الأوروبي فما علينا سوى النظر إلى حالة أيرلندا.

فنسبة إلى مسؤولي المفوضية الأوروبية وصندوق النقد الدولي والمصرف المركزي الأوروبي فإن الحكومة الأيرلندية قد فعلت كل شيء طلب منها تحت برنامج الإنقاذ الذي أقر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

في الواقع جميع الأخبار الواردة من أيرلندا منذ إقرار خطة الإنقاذ كانت إيجابية. فقد صوت الناخبون الأيرلنديون لصالح حكومة أتت بخطة تقشف وتسديد الديون الحكومية.

وتم تعديل النظام المصرفي وإعادة برمجة رأسماله بمبالغ أقل من تلك التي رصدت للعملية. وحققت البلاد بعدها نموا اقتصاديا قويا وكان هناك فائض نقدي في الحساب الجاري للدولة.

ولكن رغم ذلك وبدلا من انخفاض سندات الخزينة الأيرلندية، ارتفعت أسعارها بشكل كبير، وهناك شكوك كبيرة إزاء قدرة الحكومة في إقناع المستثمرين بالاستثمار في سنداتها المرتفعة الثمن.

ولم يجد المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية أولي رين بداً من الاعتراف بذلك الفشل الأحد الماضي.

ويتساءل هانون: ما الذي جرى وأين الخطأ؟

بادئ ذي بدء، المشاكل المالية التي واجهت وتواجه بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي أصبحت منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مشاكل تمس دول منطقة اليورو جميعا.

ومنذ ذلك الحين فإن أي محاولات تقوم بها أي حكومة منفردة لخفض عجز ميزانيتها وإصلاح نظامها المصرفي أو إصلاح اقتصادها يكون لها تأثير على كلفة الاقتراض التي تقوم بها تلك الحكومة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل