المحتوى الرئيسى

نحو مئة ألف شخص يتعيشون في فرنسا بفضل تجارة القنب

07/20 03:23

بوبينيي (فرنسا) (ا ف ب) - يعتاش نحو مئة ألف شخص من المزودين أو التجار الصغار في فرنسا بفضل تجارة القنب التي تعتبر "اقتصادا للبقاء" أو "تدبر الحال"، على ما يقول شرطيون وباحثون ونواب.

وبحسب المرصد الفرنسي للمخدرات والإدمان، هناك 1,2 مليون مدخن منتظم للقنب في فرنسا. ويقدر رقم أعمال هذه التجارة ما بين 700 مليون ومليار يورو.

ويعتبر كريستيان بن الأخضر وهو عالم في اقتصاد المخدرات في جامعة ليل الكاثوليكية، أن هذه التجارة عبارة عن "قطاع اقتصادي" تراتبي يضم في أسفل السلم نحو مئة ألف شخص من التجار الصغار الذين يجنون بين 4500 و10 آلاف يورو سنويا.

بالإضافة إلى ذلك، يتلقى المتربص الذي غالبا ما يكون مراهقا معدل مئة يورو في اليوم، فيما تتلقى المربية التي تعيش في الحي حيث تجري الصفقة مئات اليوروهات في الشهر لتخزين البضاعة.

لكن الوضع يختلف في ما يتعلق بتجار الجملة والوسطاء الأوائل الذين يقدر رقم أعمالهم بعشرات بل مئات آلاف اليورو سنويا.

ويقول كريستيان بن الأخضر "في أسفل السلم، يتمكن الكثيرون من العيش بجني القليل من المال، إنه اقتصاد تدبر الحال". ويتابع "نسبة البطالة في الأحياء مرتفعة جدا، ينبغي تأمين القوت" و"يشكل مال المخدرات مكملا لمخصصات البطالة" أو "للأعمال الصغيرة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل