المحتوى الرئيسى

ملحم بركات : الرئيس بشار الأسد قبضاي وطيب ووفي

07/20 01:28

غزة - دنيا الوطن

قال الفنان ملحم بركات من أهمية الاحتجاجات العربية الدائرة حالياً في كل من سورية وليبيا واليمن معتبراً أنها تحولت الى " موضة "  وأن هذه الشعوب " غارت من تونس ومصر وانتقلت اليها عدوى " الثورات " ، وأن التغيير كان يمكن أن يتحقق من دون أن يحصل ما نشهده حالياً في تلك الدول " .

وأعرب بركات  في حوار مع صحيفة الراي الكويتية  عن دعمه الشديد للرئيس السوري بشار الأسد، واصفاً اياه بـ " القبضاي وأتمنى بقاءه في الحكم لأننا لم نلمس من نظامه الا كل خير وهم يحبوننا ونحن نبادلهم الحب " ، كما رأى أن حزب الله اللبناني " بريء من عملية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري " ..

وقال الموسيقار اللبناني الكبير أنه غير معجب  بعدد من الاحتجاجات في عدد من البلدان العربية ومنها سورية وأنه غير راض عنها على الاطلاق .

وعن سبب عدم إعجابه بهذه الاحتجاجات أضاف بركات :

أولا ً : لأن الشعوب تأخرت في ثوراتها، ولأن العرب عبارة عن قبائل وعشائر وعندما تحصل ثورات تصبح الاوضاع صعبة جداً في ظروف مماثلة.

ثانياً : لأن هذه " الثورات "  ليست منظمة كما يجب وتنتقل من بلد عربي الى آخر، ويبدو أن الأمر لا يعدو كونه غيرة لا أكثر،

وشدد بركات أن ما يحصل في ليبيا وسورية واليمن مجرد  " موضة " ، لأن شعوبها غارت من الشعبين المصري والتونسي، لافتا إلى أن التغيير يمكن ان يتحقق من دون ان يحصل ما يحصل حالياً في بعض الدول العربية.

وقال بركات : الرئيس بشار الأسد قبضاي كما انه وفيَ جداً وأتمنى ان يبقى في الحكم، وأعرف انه كان يريد القيام بالكثير من الاصلاحات في سورية " بس ما خلوه يرتاح "  خصوصا في لبنان.

وعن رأيه بمواقف الفنانين مما يجري في سورية أضاف بركات : " نحن كفنانين لم نلمس سوى الخير من النظام السوري، هم يحبوننا ونحن نبادلهم الحب بحب مماثل. الرئيس بشار الاسد طيب وآدمي " .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل