المحتوى الرئيسى

ركود الأسواق وانتشار التركى يدفع سعر الحديد للتراجع

07/20 01:12

شهدت أسعار الحديد فى السوق المحلى استقرارا فى أسعارها مع الركود الشديد فى الأسواق، لتتراجع عن أسعار بيع الشهر الماضى، ليبلغ أعلى سعر سوقى يباع للمستهلك النهائى بـ4880 جنيهاً للطن، كما يباع الحديد التركى الذى ينتشر بكميات كبيرة خلال الفترة الحاليه بـ4780 جنيهاً للطن، ويعد كثافة الاستيراد له خلال الشهر الحالى أحد أسباب تراجع اسعار المنتج محلياً.

وفى أحدث دراسة أعدها قطاع نقطة التجارة الدوليه بوزارة الصناعه والتجاره الخارجية عن تطور أسعار حديد التسليح مقارنة بالدول الأخرى، كدت أن أسعار حديد التسليح فى مصر استقرت عند آخر ارتفاع لها بمتوسط 200 جنيه للطن خلال الشهر الحالى لكافة الشركات المنتجة، ليستقر بذلك متوسط سعر الطن لأقل من الـ5 آلاف جنيه للمستهلك، وجاءت الزيادة فى الأسعار الشهر الماضى متوافقة مع ما تشهده الأسعار العالمية من ارتفاعات وعلى الرغم مما يمر به السوق المحلى من ظروف طارئة.

وأشارت الدراسة إلى أن الاضطرابات فى بعض البلدان العربية لم تؤثر على سوق تصدير قطاعات الصلب التركى، حيث شهدت الصادرات التركية من الصلب إرتفاع بلغ نحو (0.9%) لتصل لنحو 845.5 مليون طن خلال النصف الأول من العام الحالى مقارنة بحجم تصدير بلغ حوالى 838.212 خلال نفس الفترة من عام 2010.

وتوجه أغلب كمية التصدير إلى أسواق الدول العربية كالعراق التى استحوذت على نحو 84.8 مليون طن، والسعودية والتى استحوذت على 80 مليون طن، والمغرب وقد إستحوذت على نحو 72 ألف طن، أما الجزائر فقد إستحوذت على نحو 24 ألف طن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل