المحتوى الرئيسى

خبراء: انحسار المخصصات سينعش أرباح البنوك السعودية في النصف الثاني من 2011

07/20 10:16

الرياض - سجّلت البنوك المدرجة بالبورصة السعودية نمواً بنسبة 15%، في صافي أرباح الربع الثاني من 2011، وسط توقعات من جانب اقتصاديين أن يشهد النصف الثاني من العام أداءً أكثر ايجابية للقطاع مع تحسن الإقراض وتراجع المخصصات.

وتكهّن الاقتصاديون بأن يسجل القطاع نمواً لا يقل عن 10% ولا يزيد على 20% على أفضل تقدير خلال العام بأكمله.

وبلغت أرباح 11 مصرفاً مدرجاً بالبورصة السعودية أكبر سوق للأسهم في العالم العربي 6.82 مليار ريال، بما يعادل 1.8 مليار دولار، في الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو/حزيران مقابل 5.93 مليار ريال في الربع المماثل من 2010.

وحققت بنوك الإنماء والسعودي للاستثمار والجزيرة والبلاد وساب أعلى نسبة نمو في الارباح خلال الربع الثاني. وارتفعت أرباح جميع البنوك عدا مجموعة سامبا المالية التي تراجع صافي أرباحها نحو 10%.

وخلال النصف الاول من العام ارتفعت أرباح البنوك نحو 12% الى 13.08 مليار ريال من 11.7 مليار قبل عام.

وتعليقاً على النتائج قال الكاتب الاقتصادي عضو جمعية الاقتصاد السعودي عبدالحميد العمري لرويترز عبر الهاتف: "سجلت البنوك نتائج إيجابية مع انخفاض مستويات المخاطر، خاصة في الربع الثاني كما عزز ارتفاع الودائع بنسبة تراوحت بين 15.5 و16% من أداء القطاع".

وأضاف جاء ذلك في وقت مناسب للبنوك بعد انتهائها من تجنيب مخصصات بلغت حوالي 25 مليار ريال على مدى العامين والنصف الماضيين لتغطية قروض متعثرة وبعد انتهائها من إعادة هيكلة محافظ الإقراض.

واضطر معظم البنوك السعودية لاتباع سياسة متحفظة العام الماضي وتجنيب مخصصات مرتفعة خلال العام بأكمله لتغطية خسائر قروض متعثرة تكبدتها في الربع الاخير من 2009، الامر الذي أثر على الربحية وعلى أداء أسهمها في 2010.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل