المحتوى الرئيسى

أسباب امتناع عادل إمام وأحمد عز وعمرو مصطفى عن الظهور في رمضان

07/20 15:07

قرر عدد من الفنانين الامتناع عن المشاركة في أي برامج حوارية خلال شهر رمضان الكريم، خوفا من أسئلة المحاورين المتوقعة، والتي ستتمحور حول ثورة 25 يناير، وخشية هؤلاء الفنانين من التحدث في السياسة بشكل يسبب اللغط ويثير الجدل والغضب الشعبي في وقت أصبح البعض يقسم أهل الفن إلى فئتين "فناني الثورة" و "مؤيدو الرئيس السابق" أو ما يعرف بالقائمة السوداء.

ورغم أن شهر رمضان هو أكثر أوقات العام مشاهدة للبرامج التلفزيونية، ويعتبره النجوم فرصة ذهبية للظهور وزيادة شعبيتهم، والحديث عن أعمالهم والرد على الشائعات التي تحيط بهم نظير مقابل مادي يتناسب مع مكانة النجم والقناة التي تستضيفه، إلا أن عزوف الفنانين عن الظهور في البرامج أصبح هو ظاهرة هذا العام.

الفنان عادل إمام يعد من أكثر الفنانين المطلوبين للظهور في برامج رمضان، لكنه حتى الآن لم يبد موافقته على الظهور في أي برنامج، رغم محاولة العديد من أكبر معدي ومقدمي البرامج الحوارية لاستضافته، ويرجع البعض السبب لأن إمام يرفض تقليل أجره الذي يتقاضاه نظير حلوله ضيفا على البرامج والذي يتراوح بين 150 و200 ألف دولار.

أما الفنان أحمد عز فقد اعتذر عن جميع البرامج المعروضة عليه بكافة أنواعها حتى التي لا تتحدث عن السياسة اعتقادا منه أن الوقت غير مناسب للظهور في أي برامج والحديث في أي كلام، في الوقت الذي تمر فيه المنطقة العربية بثورات وحالة عدم استقرار.

بينما رفض المغني والملحن عمرو مصطفى - المعروف بتأييده المطلق للرئيس السابق حسني مبارك - الظهور في رمضان، مبررا ذلك بأنه ليس هناك جديد يقوله.

وبالمثل، فقد رفضت غادة عبد الرازق - المعروفة أيضا بتأييدها لمبارك - الظهور مع طوني خليفة في برنامجه "الشعب يريد" خوفا من أسئلته المحرجة والجريئة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل