المحتوى الرئيسى

وزير الخارجية الليبي يقول ان رحيل القذافي ليس محل نقاش

07/20 20:38

موسكو (رويترز) - نفى وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي يوم الاربعاء اجراء محادثات بخصوص خروج الزعيم الليبي معمر القذافي من السلطة لكنه قال ان حكومته تريد انهاء الصراع الدموي في البلاد على نحو يرضي كل الليبيين.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن العبيدي قوله بعد محادثات مع نظيره الروسي سيرجي لافروف "رحيل القذافي ليس محل نقاش."

وذكر العبيدي أن المواجهة بين حكومة القذافي والمعارضة التي تسعى لانهاء حكمه المستمر منذ 41 عاما لن تسوى بالقوة. ونقلت عنه انترفاكس قوله ان المساندة الاجنبية للمعارضة "لن تساعد في حل المشكلة."

كما نقلت عنه الوكالة الروسية قوله "يجب أن نعمل جميعا من أجل حل سلمي يشارك فيه جميع الليبيين وليس المجلس في بنغازي فحسب" في اشارة الى المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا.

وعقد الاجتماع المغلق بين العبيدي ولافروف في اطار جهود روسيا للتحاور مع حكومة القذافي خلافا لما تصفه "بسياسة العزلة" التي ينتهجها الغرب وتقول موسكو انها تأتي بنتائج عكسية.

وتقول موسكو ان القذافي يجب أن يتخلى عن السلطة لكنها انتقدت أيضا الدعم العسكري والدبلوماسي الغربي للمعارضة في ليبيا التي أبرمت روسيا فيها صفقات بمليارات الدولارات في مجالات الطاقة والتسليح والبنية الاساسية.

والتقى مبعوث الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الى أفريقيا في الاسابيع القليلة الماضية بممثلين من المعارضة في بنغازي وبمسؤولين كبار في طرابلس. وقال ميدفيديف يوم الثلاثاء ان الفرصة ما زالت سانحة لحل وسط بين طرفي الصراع.

وأكد العبيدي سعي موسكو للتواصل مع الحكومة الليبية حيث نقلت عنه وكالة الاعلام الروسية (ار.اي.ايه) التي تديرها الدولة قوله "خرجنا باقتراح بضرورة التوصل الى حل مقبول لكل الليبيين بمن فيهم المعارضون في بنغازي."

لكن لا توجد أي مؤشرات للمرونة بخصوص مصير القذافي الذي يرفض التنحي.

  يتبع

عاجل