المحتوى الرئيسى

تحقيق في مزاعم عن سعي برلسكوني لمنع بث برنامج ينتقد الحكومة

07/19 22:33

روما (رويترز) - قالت مصادر قضائية يوم الثلاثاء ان قضاة يحققون في مزاعم عن ضغوط مارسها رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني على شبكة التلفزيون الحكومي (راي) لمنع بث برنامج يتضمن انتقادات للحكومة.

وذكرت المصادر أن التحقيقات تختص ببرنامج الحوار السياسي "انو زيرو" الذي يقدمه الصحفي الايطالي المخضرم ميكيلي سانتورو الذي ينتقد برلسكوني بقوة.

ويزعم أن برلسكوني حاول رفع البرنامج من خريطة البث التلفزيوني عام 2009.

وقالت المصادر ان التحقيق يشمل أيضا ماورو ماسي المدير العام السابق لشبكة (راي) والرئيس السابق لهيئة الاتصالات جيانكارلو اينوتشنزي.

ويشتبه أن برلسكوني الذي يملك ميدياست أكبر مؤسسة اعلامية خاصة في ايطاليا حاول استغلال سلطات منصبه للضغط على ماسي واينوتشنزي لانهاء بث برنامج "انو زيرو".

وتوقف بث البرنامج بعد رحيل سانتورو من تلفزيون راي هذا العام.

ويحاكم برلسكوني بالفعل في قضيتين بتهم الاحتيال والفساد علاوة على القضية المعروفة باسم (روبي جيت) المتهم فيها رئيس الوزراء بممارسة الجنس مع بغي قاصر.

وينفي برلسكوني جميع الاتهامات.

ويتهم المنتقدون برلسكوني قطب الاعلام منذ وقت طويل بمحاولة فرض نفوذه على التلفزيون الايطالي من خلال سيطرته على امبراطورية ميدياست الاعلامية وبالتأثير على نحو غير مباشر على شبكة راي التي تعين الحكومة مجلس ادارتها.

والمزاعم عن انحياز اعلامي لحكومة برلسكوني موضوع يثير الجدل كثيرا في ايطاليا. وكانت هيئة تنظيم الاعلام اتهمت ثلاثة برامج اخبارية كبرى العام الماضي بالتغطية الاخبارية المتحيزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل