المحتوى الرئيسى

التخطيط الجيد للعطلة الصيفية الفريدة لعام 2011م

07/19 22:11

بقلم: أحمد شريف

انطلاقًا من الحديث الشريف عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ" (رواه البخاري) صدق رسول الله، من أجل ذلك نكتب هذه الكلمات، سائلين المولى عزَّ وجلَّ أن ينفعنا بها وإياكم جميعًا.

 

أما عن هدفنا: تحقيق نجاحات وإنجازات ملموسة في عطلة صيفية فريدة بعد ثورتنا الفريدة التي أبهرت العالم، وأهم ما يميزها جو الحرية، ومن ثم الإبداع إن شاء الله.

 

أما عن المنتج الملموس الذي نتمنى من الله أن نخرج به بعد كتابة هذه الكلمات "خطة استثمار في ورقة أو ورقتين".

 

وعند ذكرنا مصطلح خطة يتبادر في ذهننا أننا سنجيب على خمسة تساؤلات:

 

السؤال الأول: ماذا؟ "الأهداف التي نريد أن نحققها في هذه العطلة الفريدة".

 

السؤال الثاني: كيف؟ "الوسائل التي تصب في تحقيق هذه الأهداف".

 

السؤال الثالث: متى؟ "تحديد الوقت الزمني لتنفيذ هذه الوسائل".

 

السؤال الرابع: أين؟ "مكان تنفيذ هذه الوسيلة".

 

السؤال الخامس: من؟ "المسئول عن تنفيذ هذه الوسيلة التي ستحقق الهدف بإذن الله".

 

وإن من الحقائق التي لا بد أن نسلم بها أن أوقات هذه العطلة لن ولن تعود أبدًا لتستثمرها مرة أخرى، وصدق الإمام الحسن البصري حين قال: "ما من يوم ينشق فجره إلا وينادي: يا بن آدم أنا خلق جديد، وعلى عملك شهيد، فتزود مني فإني إذا مضيت لا أعود إلى يوم القيامة".

 

ولكن الحقيقة الثانية أنك ستسأل عن وقت هذه العطلة لعام 2011م، منهاجًا لحديث المصطفى في رواية الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي (صلى الله عليه وسلم): "لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه؟ وعن علمه ماذا عمل فيه؟ وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه؟ وعن جسمه فيم أبلاه؟" صدق رسول الله.

 

وإذا بدأنا بالإجابة على تساؤل ماذا "الهدف" فليكن "استثمار أوقات العطلة الصيفية لعام 2011م لتحقيق إنجازات ونجاحات ملموسة.

 

أما عن تساؤل من؟ سيكون المسئول عن الخطة:

1- أنت.

2- الآباء والأمهات

والإجابة على تساؤلات كيف؟ الوسيلة- متى؟ الزمان أين؟ المكان

نستطيع أن نقول لقد مرت عطلات كثيرة وكانت إنجازاتنا فيها بسيطة، فهل من عزم على أن تكون هذه العطلة تمتاز بإنجازات تثلج صدورنا جميعًا.

 

فنريد أن نحدد مجالات، نريد تحقيق إنجازات ملموسة فيها بإذن الله، وسأتحدث عن بعضها وأترك لكم أيها الأحباب المجالات الأخرى إيمانًا بأنكم أعلم بها مني بكثير.

 

أولاً: الجانب الترفيهي:

"إنه من أهم الجوانب حيث إنك أخذت عطلة من أجله حيث إنه بمثابة استراحة المحارب فحدد رحلة، أو رحلتين على مدار العطلة- نزهة أسبوعية مع زملائك الصالحين للترويح عن النفس.

 

ثانيًا: الجانب الرياضي:

"حدد رياضة أو اثنتين وحدد هدفًا بأنك بمشيئة الرحمن أنك ستكون بارعًا فيهما واعلم جيدًا أن المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير.

 

ثالثًا: الجانب الروحاني:

فهل من غذاء وفير لهذا الجانب في هذه العطلة المتميزة فاحرص أن تحفظ عددًا من الأجزاء أو سور من القرآن الكريم، ويا حبذا إن حرصت على حضور اللقاءات الإيمانية، والمعسكرات التربوية في منطقتك، حيث ستكون بمثابة "تانك" الشحنة الإيمانية التي تدفعك للانطلاق بقوة.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل