المحتوى الرئيسى

> ائتلاف القوي الإسلامية يدعو لمليونية الهوية الجمعة بعد المقبلة

07/19 21:25

كتب - صبحي مجاهد - هويدا يحيي - محمود محرم - نسرين عبد الرحيم

أقام حزب النور السلفي بالإسكندرية مؤتمرا جماهيريا مساء أمس الأول بميدان الشهيد بمحطة مصر لمناقشة قضية الدستور وبيان رأي الحزب.

وهاجم ياسر متولي أحد مؤسسي الحزب المطالبين بالدستور أولا قائلا: هذا الفريق لا يرضي لهذا البلد الاستقرار بل يستخدم وسائل الإعلام للضغط علي صناع القرار ويقولون النخبة هم الذين سيصنعون الدستور يريدون أن يحكموا الشعب من خلال 10 أفراد يضعون الدستور، مضيفا بالتأكيد لهم أجندات خارجية وقال نحن اليوم نعلن براءتنا وأننا مع الشعب لا لسرقة الدستور بل نعم لإرادة الشعب فالقرآن هو قانوننا ودستورنا وحذر متولي من الخروج بمليونية حقيقية في حالة الدستور أولا.

فيما قال دكتور طلعت مرزوق رئيس اللجنة القانونية بالحزب ألا يعلمون أن الدستور الأمريكي وضع علي أساس الانتخابات أولا ثم يقولون كيف نمارس لعبة دون أن نضع قواعدها أولا ونقول لهم الناس مارست لعبة كرة القدم ثم وضعوا قواعدها فإذاوضعنا الدستور أولا فإنه قابل للتعديل ورفض أن تسند مهام الحكم للجيش قائلا تركيا عانت كثيرا لإخراج الجيش من عباءة الحكم وهؤلاء يريدون وضعنا تحت رحمة الجيش بالدستور أولا.

وأوضح نادر بكار أمين اللجنة النقابية أن الحزب يسعي إلي تفعيل المادة الثانية من الدستور لتكون المادة الأساسية للتشريع إقرار الشريعة الإسلامية ضمانا لحماية الأقباط.

ومن جانبه أكد الشيخ ياسر برهامي النائب الأول لرئيس الدعوة السلفية أن مصر في ظل الإسلام تستوعب المسلمين وتستوعب الأقباط وأضاف هناك من يريدون أن يقفزوا فوق إرادة الشعب التي هي في العودة إلي دين الله ورفض برهامي المبادئ فوق الدستورية قائلا قصة المبادئ التي يريدون أن يعرضوها علي الأمة باسم المبادئ فوق الدستورية والتي تعني الحرية المطلقة لا دخل لها بالدين وأيضا المبادئ التي يريدون أن يضعوها باسم حقوق الإنسان ويقولون مبادئ فوق دستورية لا تعرف حقوق الإنسان فنحن لدينا المبادئ الفوق فوق دستورية لذلك لا يمكن أن يقبل المسلم أن يكون الدين مهمشا بل لابد أن يكون الإسلام هو المكون لحياتنا.

دعا ائتلاف القوي الإسلامية الذي يضم الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح الدعوة السلفية والإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية وجبهة الإرادة الشعبية وسلفيي التحرير إلي مليونية سلمية ومفتوحة يوم الجمعة بعد المقبل الموافق 29 يوليو الحالي وذلك للدفاع عن الشرعية والهوية ومكتسبات الثورة المصرية رافضين وضع وثيقة مبادئ حاكمة وفوق دستورية وذلك لما تتضمنه من فرض إرادة ووصاية علي إرادة الشعب المصري وكذلك استنكار ما أعلن عنه من حركة المحافظين والتشكيل الوزاري المقبل وتضمن الحكومة لليبراليين واليساريين وفلول الحزب الوطني واستبعاد غيرهم من فئات الشعب المصري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل