المحتوى الرئيسى

> ممرضات المنصورة والإسماعيلية يمتنعن عن العمل وأهالي بني سويف يحاصرون مديرية التضامن

07/19 21:25

المحافظات - أسامة فؤاد وإنجي هيبة ومحمد مبروك ومحمد عبدالحليم ومصطفي عرفة وإبراهيم جودة

تطورت الاعتصامات والمظاهرات الفئوية إلي حد تعطيل الأعمال الخدمية بالمستشفيات والهيئات العامة بالعديد من المحافظات حيث أضربت ممرضات مستشفي التأمين الصحي بالمنصورة عن العمل ورفضن الدخول لغرفة العمليات أو القيام بعملهن احتجاجا علي رفض مستشفي استقبال زميلة لهم أصيبت بطلق ناري أثناء زفافها وتم تحويلها إلي مستشفي الطوارئ بالمنصورة حيث خرجت نحو 70 ممرضة إلي فناء المستشفي وأعلنوا إضرابهن عن العمل وطالبن باحضار المصابة لاستكمال علاجها بالمستشفي التي تعمل بها واستمر إضرابهن لأكثر من 5 ساعات.

وارسل المرضي المحتجزون بالمستشفي استغاثات من داخل المستشفي لنجدتهم من عدم الحصول علي علاجهم وتركيب المحاليل لهم وتم إلغاء كل العمليات الجراحية من المستشفي.

وفي الإسماعيلية أضربت العشرات من الممرضات بمستشفي جامعة قناة السويس احتجاجا علي تعرض إحداهن للضرب المبرح من أهالي أحد المرضي ظنا منهم أنها تقاعست في علاج المريض بالمستشفي وأكدت الممرضات دخولهن في إضراب عن العمل مفتوح بعد أن رفضت القوات المسلحة تحويل الواقعة إلي النيابة العسكرية واكتفت بتحرير محضر بشرطة قسم ثالث التابعة لها المستشفي.

وطالبن الممرضات أثناء وقفتهن الاحتجاجية بتأمينهن وإصدار قانون يعاقب كل من يحاول الاعتداء عليهن بالعقاب المشدد حتي لا تتكرر الواقعة.

وفي الغربية تظاهر نحو 120 من العاملين بمرفق النقل الداخلي بطنطا أمام ديوان عام المحافظة احتجاجا علي قرار المحافظ بهدم جراج المرفق الذي تصل مساحته لألفي متر مربع لإقامة مساكن شعبية عليها.

وفي رد فعل علي هذه التظاهرة التقي اللواء محمد الفخراني محافظ الغربية بوفد منهم واستمع لوجهة نظرهم ووعدهم ببحث مطالبهم والوصول إلي حلول لإنهاء الأزمة.

وفي بني سويف تظاهر العاملون بديوان عام المحافظة للمطالبة بصرف المنحة التي تصرف لهم كل عام بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك مؤكدين أنهم تحملوا أعباء كثيرة بسبب الاعتصامات والاحتجاجات الفئوية والهجوم علي الديوان العام والتعرض للإهانات وأحيانا للضرب والإصابات بسبب مطالب المواطنين.

كما حاصر مئات المواطنين مبني مديرية التضامن الاجتماعي ببني سويف اعتراضا علي تسليم المديرية كراتين شهر رمضان المبارك التي تهديها القوات المسلحة للفقراء لأعضاء المجالس المحلية المنحلة المنتمين للحزب الوطني المنحل ونوابي الشعب والشوري السابقين ليتولوا توزيعها علي المستحقين بالقري والمدن مما أدي إلي هروب الموظفين وإغلاق المبني.

وفي القليوبية نظم أكثر من 200 عامل من العاملين في مشروعات النظافة بحي شرق شبرا الخيمة وقفة احتجاجية أمام مقر مبني الحي ورفضوا القيام بأي أعمال للنظافة في الشوارع احتجاجا علي تجاهل المسئولين بالحي بتثبيتهم رغم مرور أكثر من 3 سنوات عليهم في العمل وعدم زيادة رواتبهم وتدهور أحوالهم المادية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل