المحتوى الرئيسى

إصابة 11 عنصرا من الجيش الجزائري من بينهم ضابط إثر انفجار قنبلتين بشرق البلاد

07/19 20:32

أصيب 11 عنصرا من الجيش الجزائري بجروح من بينهم أحد قائد أحدى الوحدات إثر انفجار قنبلتين بالقرب من ثكنة عسكرية متواجدة بمنطقة "أولاد فوضيل" بمدينة القاديرية غرب ولاية البويرة الواقعة على بعد 120 كيلومترا شرق العاصمة ونقل الموقع الأخباري الأليكتروني"كل شىء عن الجزائر " مساء اليوم الثلاثاء عن مصدر أمني قوله إن القنبلة الأولى التي تم تفجيرها بتقنية التحكم عن بعد انفجرت صباح اليوم مستهدفة ضابط برتبة نقيب وهو قائد الثكنة العسكرية بعد خروجه من الثكنة مما أسفر عن إصابته بجروح وصفت ب"الخطيرة".وأضاف المصدر أنه فور سماع عناصر الجيش للانفجار خرجوا لإسعاف قائدهم وفور وصولهم استهدفتهم قنبلة ثانية تم تفجيرها عن بعد في نفس المكان لتخلف عشرة جرحى من بينهم حالتان خطيرتانوأشار المصدر إلى أن قوات كبيرة من الجيش والدرك أغلقت منطقة الحادث وبدأت عملية تمشيط بحثا عن مرتكبي الأنفجارين فيما تم نقل الجرحى إلى المستشفى العسكري الواقعة ببرج منايل بولاية بومرداس الواقعة على بعد 50 كيلومترا شرق العاصمة. يشار إلى أنه سبق للجماعات الإرهابية أن استهدفت فى شهر مارس العام الماضي ثكنة عسكرية متواجدة بمنطقة "أولاد فوضيل" ما أسفر عن مقتل جنديين وإصابة خمسة آخرين.يذكر أن تفجيرين انتحاريين استهدفا السبت الماضي مقر الشرطة ببلدية برج منايل الواقعة بولاية بومرداس مما أدى إلى قتل شرطي وأحد الحراس ونحو 15 جريحا بينهم ثمانية من الشرطة.

أصيب 11 عنصرا من الجيش الجزائري بجروح من بينهم أحد قائد أحدى الوحدات إثر انفجار قنبلتين بالقرب من ثكنة عسكرية متواجدة بمنطقة "أولاد فوضيل" بمدينة القاديرية غرب ولاية البويرة الواقعة على بعد 120 كيلومترا شرق العاصمة 

ونقل الموقع الأخباري الأليكتروني"كل شىء عن الجزائر " مساء اليوم الثلاثاء عن مصدر أمني قوله إن القنبلة الأولى التي تم تفجيرها بتقنية التحكم عن بعد انفجرت صباح اليوم مستهدفة ضابط برتبة نقيب وهو قائد الثكنة العسكرية بعد خروجه من الثكنة مما أسفر عن إصابته بجروح وصفت ب"الخطيرة".

وأضاف المصدر أنه فور سماع عناصر الجيش للانفجار خرجوا لإسعاف قائدهم وفور 

وصولهم استهدفتهم قنبلة ثانية تم تفجيرها عن بعد في نفس المكان لتخلف عشرة جرحى 

من بينهم حالتان خطيرتان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل