المحتوى الرئيسى

رئيس غينيا ينجو من هجوم

07/19 18:59

وقال كوندي الذي تولى منصبه في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عقب أول انتخابات ديمقراطية بهذا البلد إن مقر إقامته بالعاصمة كوناكري تعرض لهجوم بدأ الثالثة فجرا واستمر حتى الخامسة صباحا, وأسفر عن مقتل أحد الحراس.

كما أشاد بما سماها المقاومة البطولية لحرس الرئاسة, قائلا إنهم خاضوا قتالا مع المهاجمين نحو ساعتين قبل قدوم تعزيزات للسيطرة على الوضع.

وفي خطاب عبر التلفزيون بعد ساعات قليلة من الهجوم الذي استخدمت فيه قذيفة صاروخية إضافة للأسلحة الخفيفة, دعا كوندي (73 عاما) مواطنيه للهدوء والوحدة الوطنية, وإفساح المجال للجيش وأجهزة الأمن كي تقوم بعملها.

وحين ظهر على شاشة التلفزيون, بدا كوندي سليما, ولم تظهر عليه أي آثار إصابات. وقال متحدث باسم قصر الرئاسة إن ما حدث محاولة لاغتيال الرئيس, مشيرا إلى اعتقال مشتبه به واحد.

وفي وقت لاحق اليوم, اعتُقل القائد السابق لأركان الجيش نوحو تيام وفق ما أكدت زوجته لوكالة فرانس برس.

وبعد الهجوم بساعات, استدعى رئيس الوزراء محمد سعيد فوفانا أعضاء بارزين بالحكومة وقادة الجيش إلى اجتماع لبحث الوضع، وفق ما قال مصدر رسمي لفرانس برس.

جنود غينيون بالعاصمة كوناكري
 (رويترز-أرشيف)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل