المحتوى الرئيسى

الكتابة عن مصر من داخلها - 1 - بقلم:عمر عبد الهادي

07/19 16:24

الكتابة عن مصر من داخلها - 1 -

انت لا تكتب عن بلد ما وانت تقيم خارجه كما تكتب عنه وانت بداخله فكيف اذا كان البلد المعني هو مصر التي شهدت واحدة من اعظم الثورات.

منذ عشرة ايام اقيم في حي المعادي بالقاهرة وهذه زيارتي الاولى لمصر العربية بعد الثورة ، ليست مصر التي كنت اعرف فكل شيء فيها تغير حتى شوارعها اصبح لها نكهة جديدة ونيلها الخالد بات اكثر بهاء والناس غير الناس انهم يتحدثون معك بفخر ويجعلونك تشاركهم طعم الانتصار ، لكنك تلمس بعضا من القلق والكثير من الترقب ، يرددون القول بانهم اطاحوا بالطاغية وبعضا من اعوانه لكن لم يعاقب هؤلاء بعد ولم ينحى جانبا بقية الاعوان وبقية الفاسدين ، يتكلم المواطن المصري بلغة ثورية جديدة لكن يشوبها القلق والترقب وان كانت الثقة بقدوم النصر النهائي هي السائدة.

عندما تنطلق الرصاصة من البندقية لا يمكنها العودة اليها وهذا حال ثورة الشعب المصري العظيم الذي ازددت تعلقا به خلال زيارتي الحالية لبلده وبت اشاركه يقينه بان ثورته ماضية نحو الامام حتى تحقيق جميع مطالب الثوار.

لن تهدء مصر قبل بلوغ جميع الاهداف التي من اجلها انطلقت الثورة واهمها دولة مصرية مدنية وديموقراطية كاملة السيادة يقودها رئيس منتخب ويشرع لها برلمان حر منتخب.

عامان على الاكثر وتسترد مصر عافيتها وتعود لقيادة عالمنا العربي المترامي الاطراف.

كنت في ميدان التحرير المكان الاجمل في القاهرة ولم اتمكن من الولوج لداخله الا بعد ابراز بطاقتي الشخصية فسالني احد شباب الثورة حين اطلاعه على هويتي عن جنسيتي فقلت اردني فعلق قائلا اهلا بك في بلدك الثاني مصر اهلا بك في ميدان التحرير ثم شكرته ومضيت سعيدا بين جموع الناس لاستمع لكلامهم الثوري الذي اشعرني ان امتنا في خير وثوراتنا ماضية نحو النصر الكامل . ثوار ميدان التحرير يجعلونك تزداد حبا لعروبتك ويشحنوك بالنفس الثوري الاصيل ويجعلوك تزداد ايمانا بان مصر هي ام الدنيا وام العرب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل