المحتوى الرئيسى

ضاحي خلفان يشيد بجهود الإدارة العامة للتحريات بدبي في خفض معدلات الجريمة المقلقة.

07/19 16:08

دبى فى 19 يوليو / وام / أشاد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي بالنتائج المتميزة التي حققتها الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في تنفيذ الخطط التطويرية لتحقيق الأهداف المنشودة في خفض معدلات الجريمة المقلقة في دبي خلال الربع الثاني من العام الجاري حيث وصلت انخفاض البلاغات الجنائية المسجلة بنسبة 5 ر15 بالمائة وانخفاض البلاغات المجهولة بنسبة 5 ر23 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وثمن معاليه جهود الضباط والأفراد في نشر الأمن والأمان بالإمارة وتطبيق البرامج التنفيذية لعمل الدوريات في جميع مناطق الاختصاص حيث وصلت البلاغات المعلومة من البلاغات المجهولة إلى 992 بالمائة ..مؤكدا على ضرورة تحديث برامج وخطط وقائية تدعم فرق العمل في الإدارة وترتقي بعمل المراكز وتطور الموارد البشرية العاملة فيها وتفعل عمل الدوريات في جميع مناطق إمارة دبي.

جاء ذلك خلال اجتماع تقييم أداء الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية خلال الربع الأول من العام الجاري برئاسة معاليه وحضور اللواء خلفان خلفان عبدالله نائب القائد العام لشرطة دبي بالوكالة واللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي مدير الادارة العامة للجودة الشاملة و اللواء عبد الجليل مهدي محمد العسماوي مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات و العميد خليل إبراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية والعميد أحمد محمد بن ثاني مدير الإدارة العامة لأمن المطارات والعقيد جمال سالم الجلاف نائب مدير الإدارة العامة لشؤون الإدارة والرقابة والعقيد صالح حميد الرحومي نائب مدير الإدارة العامة لشؤون المراكز والمخافر بالوكالة ومديري الإدارات الفرعية ومديري مراكز الشرطة في دبي.

وناقش معالي ضاحى خلفان مع الحضور خطط تقييم أداء الإدارة العامة للتحريات ومراكز الشرطة في دبي وآليات عملها وخطط تقليل الجرائم في مناطق الاختصاص وتشكيل فرق عمل فعالة واعتماد المنهجية العلمية من خلال الإحصاءات الجنائية وتفعيل فرق العمل للحد من الجرائم والملاحقة الجنائية .. كما استمع لشرح عن معدلات نمو الجريمة مقارنة بمعدلات النمو الأخرى ومؤشرات الجرائم والبلاغات المسجلة في الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من الأعوام الماضية وذلك من خلال عرض إحصائي يصنف الجرائم ومعدل كل جريمة والقضايا غير المعلومة التي حققت نسب مرتفعة في كشف غموضها خلال تلك الفترة .

كما تم عرض نسب انخفاض الجريمة خلال الربع الثاني من العام الجاري حيث انخفضت نسبة البلاغات الجنائية بنسبة 153 بالمائة خلال الربع الثاني من العام الجاري مقارنة مع الربع الثاني من العام 2010 بالإضافة إلى بعض القضايا الذي استطاع رجال التحريات فك رموزها.

وناقش معاليه خطة العمل خلال الربع الثالث من العام الجاري والخطط الإستراتيجية والأهداف للعام الجاري وخطط العمل خلال المرحلة المقبلة وآليات تنفيذ البرامج وفرق العمل لمكافحة الجريمة والخطط التطويرية لتحقيق الأهداف المنشودة ضمن إستراتيجية شرطة دبي عام 2015.

واطلع معالي الفريق ضاحي خلفان تميم على "نظام القفير" المتبع في إدارة المطلوبين وأمر بتطويره وتحديثه بشكل مستمر ليكون مرجعاً وقاعدة بيانات متكاملة لرجال التحريات والمباحث الجنائية..كما اطلع على إدارة الحراسات الأمنية.

من جانبه أكد العميد خليل إبراهيم المنصوري أن مراكز الشرطة والإدارات الفرعية المختصة يعملون تحت مظلة الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ويصلون الليل بالنهار من اجل نشر الأمن والأمان وبسط الطمأنينة للمواطنين والمقيمين من خلال ملاحقة المجرمين وردع الخارجين عن القانون وكشف غموض الجرائم.

وأوضح أن الإدارة العامة قامت بوضع برامج وخطط ونشرت فرق عمل ميدانية من إداراتها المختصة ومراكز الشرطة في دبي يترأسها مدير المركز كلا في مناطق اختصاصه ويتولى الإشراف والمتابعة المباشرة على تنفيذ البرامج وتحقيق النتائج الايجابية الكفيلة بتحقيق الأهداف المنشودة الرامية لخفض نسبة الجريمة وكشف الجرائم .

جدير بالذكر أن هذه الاجتماعات تأتي لمتابعة تنفيذ منهجية متكاملة لتقييم نتائج الإدارات العامة ربع السنوية ضمن جدول زمني يشمل جميع الإدارات العامة بحضور القائد العام أو نائبه مما يعطي فرصة وإمكانية للاطلاع على الاتجاهات التي تحدد أهداف الإدارات كلا حسب اختصاصه والأساليب التي يتم بموجبها تقييم النتائج مقارنة بالسنوات الماضية وتساهم في إدخال العديد من الخطط التطويرية والوقوف على مدى نجاح تلك الخطط من واقع تلك الأهداف المحققة.

/د/

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل