المحتوى الرئيسى

خبراء الإعلام : الإعلاميون الذين إنتهت صلاحيتهم آن الآوان أن ينسحبوا

07/19 16:06

بعد مطالبات الجمهور العديدة بإعتزال بعض الاعلاميين وتنحيهم جانباً من المشهد الاعلامي كان من اللازم أن نطرح عدة أسئلة علي خبراء الاعلام لمعرفة متي يمكن أن تنتهي صلاحية الاعلامي ومن هم هؤلاء الاعلاميين الذين إنتهت صلاحيتهم. 

عن هذا يؤكد الدكتور محمود خليل أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة علي أنه لا يمكن ان نحدد مده  لإنتهاء فترة صلاحية الاعلامي طالما لدي الإعلامي الأدوات والاشتراطات المطلوبة لتقديم مستوي مقبول من الخدمة الاعلامية  فمن المؤكد أن ذلك يؤهله  ليواصل دوره ولكن انتهاء الصلاحية المقصود هنا بالمفهوم السياسي و مفهوم التغير الذي شهدته مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير يري أن الاعلاميين الذين انتهت صلاحيتهم بالفعل هم الاعلاميين الذين عملوا علي الدفاع عن نظام الحكم السابق وتدعيم سياساته وتضليل الجمهور وتزيين بعض الرؤي والأفكار التي كان يتبناها النظام السابق هؤلاء الاعلاميين  يعلمهم الجمهور جيداً ولابد أن يفرض عليهم الحياء الانسحاب من المشهد الاعلامي خاصة أن أغلبهم حاول يتلون بلون الثورة الجديد وأن هذا الأمر لم يعد يجدي مع الرأي العام المصري فآلة  الفرز تقوم بعملها منذ قيام الثورة ووضعهم الجمهور في خانة عداء الثورة وعليهم أن ينسحبوا في هدوء وأضاف اليهم بعض الاعلاميين  الذين بدأوا بعد نجاح الثورة  يمارسوا عملهم علي تقديم أنفسهم كزعماء سياسين وأخص بالذكر مقدمي برامج  التوك شو جميعاً الذين اعتبروا  أنفسهم سلطة جديدة  يخلقوا لأنفسهم شعبية أقرب الي شعبية الزعماء منها الي شعبية المهنيين الناجحين وأن أكثر من 50 % من الوجوه  الاعلاميه الموجودة  انتهت صلاحيتهم بمفهوم التغيير والسياسه 

ويفضل خليل أن يري في الفترة القادمة علي الشاشة وجوهاً جديدة  يمتلكون أدوات الاعلامي الناجح وليس ذوات الطله البهية  إعلامي بثقافة جيدة  لا يسطح الموضوعات الهامة  و لا يهول من الموضوعات التافهة  ولا يكون جزء من توجه القوي السياسيه الموجودة  كما فعل اغلب الاعلامين وتحول توجههم من الرئيس والنظام للمجلس العسكري وأن يبتعد عن الاداء الاستعراضي .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل