المحتوى الرئيسى

شقيق أحد الشهداء: أطالب بالقصاص.. والتعديل الوزاري لن يعيد لي أخي

07/19 15:54

كتب- إمام أحمد:


 


''أنا لا أفهم في التعديلات الوزارية ولا أعرف أسماء الوزراء الجدد ولا اللي اتشالوا، أنا قاعد في الميدان علشان دم أخويا، والتعديلات لن تعيد لي أخي''.. هكذا قال سيد عبد الرحمن النمراوي، شقيق الشهيد محمد؛ أحد ضحايا الثورة الذي لم يبلغ العشرين عاماً.


 


وفي لهجةٍ يختلط بها أنين الحزن بنيران الغضب؛ وتابع الشاب الذي يبدو في الثلاثينيات من عمره حديثه مع مصراوي؛ قائلاً: "أنا لم أشارك في الثورة؛ ولكن أخي الصغير اندفع للمشاركة لتناله رصاصة (ميري)"، وشدد النمراوي في نظرة ثأر: "لن أغادر ميدان التحرير إلا بعد إعدام حسني مبارك وحبيب العادلي".


 


وبسؤاله عن أخيه الشهيد وطبيعة حياته؛ قال النمراوي: "أخي لم يكن له أصدقاء عديدين، ولم يكن له اهتمامات"، موضحاً أنهما من أسرة فقيرة وأن شقيقه محمد كان يردد دائماً أنه يريد أن يتفوق في دراسته ليصبح شخصاً ذا قيمة ويفيد أهله وبلده.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل