المحتوى الرئيسى

تطهير مواقع إستراتيجية بأبين

07/19 14:55

قصف ألحق أضرارا بمنازل مواطنين في زنجبار بمحافظة أبين


سمير حسن-عدن

تمكن مسلحون قبليون بمحافظة أبين جنوبي اليمن منتصف ليلة أمس الاثنين من فرض سيطرتهم على مواقع إستراتيجية في بلدة شقرة الساحلية الواقعة على مسافة أربعين كيلومترا إلى الشرق من زنجبار، وتحريرها من أيدي المسلحين الذين يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وقال مصدر قبلي في أبين إن مسلحي القبائل تمكنوا من فرض سيطرتهم على
أجزاء واسعة من بلدة شقرة التي تمثل للمسلحين المسيطرين على مدينتى
زنجبار وجعار خط الدفاع الخلفي ومنفذا للإمدادات والتزود بالمؤن والعتاد
الحربي.

وأشار المصدر للجزيرة نت إلى أن مسلحي القبائل يقومون منذ فجر اليوم
الثلاثاء بمحاصرة 12 شخصاً ممن تبقى من تلك الجماعات المسلحة في ضواحي بلدة شقرة والتي رفضت الاستسلام للقبائل أسوة ببقية الجماعات.

وألمح إلى أن القبائل أمهلت بقية المسلحين المحاصرين 12 ساعة لتسليم أنفسهم مقابل تأمين خروجهم من المحافظة سالمين، معرباً عن اعتقاده بأنهم سيستسلمون في غضون ساعات.

وتقع مدينة شقرة الساحلية شرقي زنجبار وتحوي أهم منفذين بالطريق الساحلي وطريق العرقوب اللذين يربطان المحافظة بمحافظتي شبوة ومأرب، ويستخدمهما المسلحون لجلب الإمدادات والعتاد العسكري.

وتتيح سيطرة القبائل على بلدة شقرة إمكانية الزحف باتجاه منطقة الشيخ
سالم الواقعة بين بلدة شقرة التي سيطرت عليها القبائل ومدينة زنجبار التي
يتحصن بداخلها المسلحون.

ويحكم مسلحو القبائل سيطرتهم على الشرق حالياً -بعد سقوط شقرة- بينما تستمر قوات الجيش في حصارها للمسلحين في منافذ الشمال الغربي من زنجبار وجعار مما يجعل المسلحين بين فكي كماشة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل