المحتوى الرئيسى
alaan TV

اعتصام التحرير للخلف در..انسحاب منصتان والقوى الشبابية في حيرة من إعلان الوزارة

07/19 14:21

الهدوء والإحباط  والحيرة تلك الكلمات الثلاثة بمعانيهم جمعت ميدان التحرير بالأمس- الأثنين- فالهدوء ظهر بالميدان بعد أن اضطر مسئولي كل من منصة هارديز ومنصة عمر مكرم  إنهاء فاعليتهم بعد إعلان القائمين عليهم عدم قدرتهم علي دفع مبالغ الإيجار في الوقت الذي استمرت فاعليات منصتان فقط في الميدان ( منصة ائتلاف شباب الثورة وحركة العدالة والحرية والمنصة الأخري للناصريين ).

جاء الإحباط لفقد بعض القوي السياسية حالة الزخم الثوري الذي صاحبت الاعتصام منذ البداية من الجمعة قبل الماضية .

أما الحيرة فللقوي السياسية الشابة وعلي رأسها ائتلاف شباب الثورة الذي لم يعد يعرف متي موعد إعلان الوزارة الجديدة ومنهم الوزراء،  كما أصبحت الحيرة كبيرة في أعقاب استمرار التسويف فيما يتعلق بموقف أهالي الشهداء.

أكد "خالد السيد"- عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة - أن الائتلاف مستمر في اعتصامه ولن يقوم بفضه إلا بعد معرفة موقف أهالي الشهداء وتحديد شكل حقيقي لمحاكمات القتلة.

فيما قال اتحاد شباب الثورة أن التشكيل الوزاري الجديد الذى تم الإعلان عن  بعضه لم يختلف كثيراعن سياسة  تشكيل  الحكومة السابقة حيث ضم التعديل الجديد وزاراء ينتمون  إلى النظام السابق وإلى لجنة سياسات الحزب الوطني المنحل وعلى رأسهم "عصام شرف"- رئيس الوزارء- و "معتز خورشيد"- وزير التعليم العالي- و"أحمد جمال الدين موسى"-  وزير التربية والتعليم- و"علي زين العابدين"- وزير النقل- و"فايزة أبو النجا" فضلا أن بعض الوزراء عملوا فى ظل النظام السابق وتحت سياسته الفاسدة مثل الدكتور "علي السلمي"- نائب رئيس الوزارء -الذى عمل وزير للتنمة الإدارية فى النظام السابق و"محمد فتحي البرادعي "-وزير الإسكان- الذى كان محافظا لدمياط ونائبا برلمانيا عن الحزب الوطني المنحل  1995 – 2000 – و"حسن يونس" الذى يتولى الوزارة منذ 15 عاما وعينه مبارك  .

وأكد الاتحاد في تصريحات لعمرو حامد عضو المكتب التنفيذي أن القائمون علي التشكيل الوزاري تجاهلوا مطالبات القوى الوطنية والمعتصمون فى الميدان باستبعاد رموز الحزب الوطني من العمل السياسي عموما.

وأكد الاتحاد علي استمرار الاعتصام فى ميدان التحرير ودراسة سبل التصعيد الفترة المقبلة لأن المطالب التى قام عليها الاعتصام محددة وليست تعديل وزاري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل