المحتوى الرئيسى

الحص: سوريا اعترفت بدولة فلسطين ارضاءا لأصدقاء إسرائيل

07/19 12:26

دمشق: وصف رئيس الوزراء اللبنانى الأسبق سليم الحص اعتراف دمشق بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967 ، وعاصمتها القدس الشرقية بـ"التطور المؤلم".

وقال الحص، في تصريح للوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية الثلاثاء، إن "الشقيقة سوريا اعترفت بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، كان هذا الموقف مفاجئا وغير متوقع".

وأضاف إن "الموقف السوري كان دوما يدعو إلى تحرير فلسطين من الاحتلال والأطماع الإسرائيلية، أما الموقف المستجد فينطوي على تنازل عن التزام قومي عرفت به سوريا كل هذه السنوات الطوال وهو التمسك بمطلب تحرير فلسطين من الأطماع الصهيونية. هذا تطور مؤلم باعتبار أنه يشكل تخليا عن موقف مبدئي أخذ به كل العرب في وقت من الأوقات".

وتابع "يتساءل المرء: لماذا يا ترى هذا التخلي عن موقف قومي مبدئي وما هو الداعي إليه؟ ونحن نعتقد أن لا داعي له سوى إرضاء قوى دولية تهادن إسرائيل،لا بل وتحابيها".

وأردف بالقول "من المفترض أن يبقى العرب جميعا على موقفهم الثابت من فلسطين مهما طال الزمن ، ففي يوم من الأيام لا بد أن تتبدل المعطيات ويغدو بإمكان العرب أن يتطلعوا بواقعية إلى تحرير فلسطين".

ويذكر ان الخارجية السورية أعلنت امس الاثنين اعتراف دمشق بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وجدير بالذكر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس بدأ جولة تشمل العديد من الدول الأوروبية الأحد الماضي لحشد التأييد لتصويت الأمم المتحدة على قرار حول إعلان الدولة الفلسطينية المستقلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل