المحتوى الرئيسى

10 باعهم الأهلي بـ"التراب".. واشتراهم بـ"الذهب"!

07/19 11:33

دبي - خاص (يوروسبورت عربية)

تحولت صفقة عودة الظهير الأيسر أحمد شديد قناوي لاعب المصري البورسعيدي لناديه الأصلي الأهلي إلى أزمة حقيقية، قرر كامل أبو علي رئيس النادي الساحلي تصعيدها لأعلى المستويات واللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للحفاظ على حقوقه في اللاعب.

وإذا كان البعض يلوم طريقة الأهلي الذي يصفه مسؤولوه وجماهيره بـ"نادي المبادئ" في التفاوض مع النادي رغما عن ناديه استنادا إلى شرط جزائي في عقده، فإن اللوم الأكبر من المفترض أن يقع على الإدارة الحمراء والمدرب البرتغالي مانويل جوزيه الذين استغنيا عن اللاعب قبل سنوات دون مقابل يذكر.

ولم تكن واقعة قناوي هي الأولى في عهد مجلس الإدارة الحالي أو جوزيه، إذ أن الفريق سبق وتخلى عن لاعبين عدة بأبخس الأثمان، قبل أن يعود للهرولة ورائهم بالملايين.

يوروسبورت عربية يرصد أبرز من تخلى عنهم الأهلي "بالرخيص" وطاردهم "بالغالي":

 

1- حسن مصطفى

كان مصطفى أحد أبرز ناشئي القلعة الحمراء في عمر الـ17 عاما، بل وفاز بلقب أفضل لاعب في بطولة شارك فيها الفريق مع أندية يوفنتوس الإيطالي وريال مدريد الإسباني، لكن ذلك لم يشفع له من أجل البقاء مع الفريق، فرحل إلى الاتحاد السكندري.

لكن تألق مصطفى مع فريقه السكندري وإحرازه هدفا في شباك فريقه السابق، دفعا إدارة الأهلي لإعادته مرة أخرى في بداية عصر النهضة للفريق في 2004، قبل أن يلفظه النادي مرة أخرى إلى الشرطة، ومنه انتقل إلى الزمالك.

 

2- أحمد صديق

مثل مصطفى، كان صديق أحد ناشئي الأهلي البارزين الذي يتعرضون سنويا لمذبحة الاستغناء عنهم إلى أندية الأقاليم، فجاء "تكليف" الظهير الأيمن في بترول أسيوط.

تألق صديق بشدة مع الفريق البترولي وكان أحد أبرز أوراقه، ليعيده الأهلي إلى صفوفه بعد عامين من الرحيل، ويحصل معه العديد من البطولات، قبل أن يرحل إلى الإسماعيلي كجزء من صفقة شريف عبد الفضيل.

 

3- شريف إكرامي

حالة إكرامي تختلف بعض الشيء، فهو كان ناشئا ضمن صفوف الأهلي وخرج للاحتراف في فيينورد الهولندي. وعندما قرر العودة، عرض إكرامي نفسه على ناديه السابق في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع ناديه الهولندي.

لكن الأهلي أبى أن يتعاقد معه مجانا، فانتظر حتى تعاقد معه الجونة في فترة الانتقالات الصيفية، ليعود الأهلي للتعاقد معه بعد أشهر قليلة مقابل 2 مليون جنيه!

 

4- محمد فضل

كان فضل أحد ضحايا مباراة إنبي الشهيرة، والتي ضاع خلالها لقب الدوري من الأهلي، فأطلق الفريق الأحمر سراحه انتقاما منه لإهداره العديد من الأهداف خلال المباراة، ليتوجه إلى الاتحاد السكندري ومنه إلى الإسماعيلي.

وبالطبع كان انتقاله إلى قلعة الدراويش كلمة السر في عودته إلى الأهلي، ويلحق بمن سبقوه من لاعبي الفريق الساحلي إلى الفريق القاهري.

 

5- طارق السعيد

إنها مأساة الناشئين مرة أخرى، فالسعيد كان أحد ناشئي الأهلي الذي تم الاستغناء عنهم لأسباب غير معلومة وبغرابة شديدة رغم تألقه ضمن صفوف الناشئين، لينتقل إلى الغريم التقليدي الزمالك.

وتحول السعيد إلى نجم كبير مع الزمالك وتوج معه هدافا للدوري، قبل أن ينتقل إلى أندرلخت البلجيكي، ثم يعود إلى الزمالك مرة أخرى، ليحلو في عين الأهلي ويعيده إلى صفوفه بعد سنوات من الرحيل.

 

6- عماد متعب

ربما لم يستغن الأهلي عن مهاجمه المدلل، لكنه أجبر على ذلك عندما رفض متعب تمديد عقده مع الفريق مفضلا الانتقال إلى ساندر لييج البلجيكي، رغم توسلات مسؤولي الأهلي وجماهيره له بالبقاء.

وفور تعاقد متعب مع النادي البلجيكي، اكتشف فجأة أنه يريد العودة إلى مصر، ليلهث وراءه ناديه السابق ويقرر دفع غرامة فسخ تعاقده مع لييج وإعادته إلى صفوفه بالمقابل الذي أراد سابقا، لكنه لم يعد حتى الآن إلى متعب "ما قبل السفر".

 

7- أحمد شديد قناوي

رحل قناوي عن الأهلي بقرار من جوزيه الذي رأى أن ظهيره الأيسر غير جدير بارتداء القميص الأحمر، لاسيما في وجود الأنغولي جيلبرتو وضم الدولي سيد معوض.

رحل قناوي إلى المصري الذي كان فاتحة خير عليه، فارتفع مستواه حتى انضم إلى المنتخب المصري في وقت من الأوقات.

وبعد رحيل جيلبرتو ورغبة جوزيه في طرد معوض، عاد قناوي إلى الصورة، ليتعاقد معه الأهلي رغما عن إرادة المصري، ويبدأ فصلا جديدا من أزمات الانتقالات.

 

8- أحمد سمير فرج

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل