المحتوى الرئيسى

كلام تكتيكي | عندما يَدس فيرجسون السم في العسل

07/19 09:51

كلام فيرجسون الأخير مع الصحافة دفعني لأعود مرة أخرى لمقالتي المفضلة "كلام تكتيكي" التي عقدت العزم على ايقافها حتى بداية الموسم الجديد إلا أن ما قاله سيد كرة القدم لا يُمكن أبداً أن يخرج عن مُحيط هذه الفقرة، فلنتحدث قليلاً عما ورد على لسانه قبل ساعات ونحلله بصورة شاملة.

فيرجي ضرب عدة ضربات بحجر واحد أثناء تصريحه للصحف البريطانية بقوله أن تشيلسي سيكون منافساً شرساً له على لقب الموسم المقبل، وبتطرقه لأمور أخرى تقنية في مهنة مدرب كرة القدم، لم يكن حظى بها مع أبناء جيله ويتمتع بها مدربي هذا العصر وبالأخص "فيلاش بواش".

قد ينظر البعض لما قاله السير بنظرة داكنة اللون، لا أود أن أقول (سوداوية)، فهناك ثقة كبيرة في حديثه، وكأنه شخص لم يحدث في تاريخ المستديرة، لكن أليس كلامه منطقياً عندما قال أن بواش معه طاقم عمل كبير لم يتوفر له ولرفاقه في عالم التدريب خلال السبعينيات والثمانينيات مع الأندية التي كانوا يدربونها؟

العديد من أنصار تشيلسي وبعض الصحفيين الإنجليز توقعوا ادلاء فيرجي بتصريحات مُباشرة يقلل فيها من قرار تعاقد مالك البلوز "أبراموفيتش" مع مدرب شاب لم يتجاوز عمره الـ34 عاماً، وخبرته في الملاعب الأوروبية بالذات رغم النجاح الملفت له الموسم الماضي في الدوري الأوروبي لا تتجاوز العامين فقط.

والأهم من عدم النقد لمُجرد النقد لمُجازفة أبراموفيتش بالتعاقد مع بواش، عدم تعليق المدرب المُخضرم على تلك التصريحات التي أدلى بها فيلاش في لقائه الأول مع الإعلام البريطاني بأنه لا يود دخول مناظرات مثيرة للجدل بعيدة عن كرة القدم أو حروب صحفية خارج المستطيل الأخضر بالأخص مع سير أليكس فيرجسون.

بتكتيك ودهاء في لحظة واحدة، نسي فيرجسون كل هذا، رغم أنني شخصياً توقعت ثورته، فهو ليس بـ"عيل" أو مثلاً شيطاناً يخاف منه الأطفال وينفروا من مناقشته عبر الصحف في بعض الأمور.

بمعنى أخر بواش قال أن فيرجسون بتاع كلام فارغ وحروب كلامية وأنه قد أتى لإنجلترا للعمل في صمت، على أساس أن فيرجي طيلة الأعوام الماضية (يربح البطولات باللسان).

http://u.goal.com/117400/117414hp2.jpg

عموماً رد فيرجسون -لازلت مُصراً- (التكتيكي) يَنم عن وعي غير طبيعي لهذا الرجل، فقد تعامل بالشوكة والسكينة مع بواش، وقال للإعلام "التعاقد مع بواش خطوة كبيرة لتشيلسي وتحدياً هائلاً، ونحن نتوقع أن يكون تشيلسي مُنافساً صعباً مرة أخرى".

ما قاله جاء عكس التيار، فمن المعروف أنه يُدلي بأراء عنيفة إذا حاول أحد استفزازه وبدون تحفظات وأرشيف تصريحاته يوضح كل شيء (وهذا سبب تعبه في حياته مع الحكام بالذات)، لكنه كشف عن احترام ومنطق في بواش وتشيلسي أثناء تلك التصريحات...وفي نفس الوقت استرد بريستيجه، وضرب عصفور أخر بنفس الحجر لما تذكر مع عشاق مانشستر يونايتد بداياته كمدرب والفرق الشاسع بين (أبناء اليومين دول وأبناء زمان المكافحين):

"كنت قد بدأت وأنا في عامي الـ32 تدريب، لم أكن مثل بواش في وضع المدير الفني لفريق يُنافس على بطولات كل موسم، إنما كنت في فريق درجة ثانية في أسكتلندا".

"لم يكن معي وقتها طبيب متخصص أو مساهد مدرب أو أي شيء من هذا القبيل، لكن بواش لديه بعض المميزات الخاصة، وبغض النظر عن عمره فيوجد موظفين إلى جانبه، وهذا العدد الكافي منهم يوفر لك الراحة وحرية التحرك والتركيز على عمل واحد فقط وليس عدد من المهام في آن واحد".


http://u.goal.com/136700/136735hp2.jpg
تشيلسي تعاقد مع ثلاثة مدربين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل