المحتوى الرئيسى

خبراء:استثمارات مشتركة بين القطاع العام والخاص لإقامة مشروعات للتنمية وتشغيل الشباب

07/19 09:39

القاهرة - هناك مطالب كثيرة منذ زمن طويل بعودة القطاع العام من جديد حتي يمكن للخريج الفوز بوظيفة ثابتة ودائمة بدلا من الوظائف المؤقتة التي يوفرها القطاع الخاص.. فماذا يقول الخبراء عن عودة القطاع العام وفتح باب التوظيف في شركاته.

ويقول الدكتور حمدي عبدالعظيم الرئيس الأسبق لأكاديمية السادات أنه ضد عودة القطاع العام القديم لأن عودته تعني البيرقراطية والعمالة الزائدة وعدم الربحية والجودة الأقل واستثناءات غير محسوبة.

وقال إن القانون 203 اعطي الحرية لشركات قطاع الأعمال بالدخول في استثمارات مشتركة مع القطاع الخاص بهدف إقامة مصانع جديدة وزيادة الانتاج وإقامة قيمة مضافة حقيقية.

وأضاف ان قطاع الأعمال يحاسب مجالس الإدارة علي النتائج وعند عدم تحقيق الأهداف والنتائج يعزل من الوظيفة المدير المتسبب في هذه النتائج.
يؤكد المهندس حسن كامل رئيس شركة السكر والصناعات التكاملية انه علي الأسف فأن استثمارات القطاع الخاص موجه الي مشروعات استهلاكية وليست انتاجية مثل مصانع الشوكولاتة والبم بم والبطاطس المحمرة والمقرمشة وغيرها ومثل هذه المشروعات لا تقيم تنمية حقيقية وتزيد من الانماط الاستهلاكية.

وقال إنه يجب تشجيع قطاع الأعمال علي إقامة مصانع جديدة في الصناعات التي تحتاج إليها البلاد مثل الحديد المخصوص وحديد التسليح والأسمدة والسكر وغيرها.. وقال أن الجمعيات العمومية للشركات تملك حرية الحركة لإقامة مثل هذه الاستثمارات وكذل» فان توجد إقامة استثمارات جديدة مسئولية الجمعيات العاملة للشركات القابضة أو التابعة.

وأوضح أن نموذج مصنع النهضة للأسمنت الذي أقامته الحكومة مؤخرا هو نموذج ناجح يجب ان نتوسع فيه لعمل عشرات المصانع.

أضاف ان شركات القطاع العام مازال موجود ولم يباع سوي عدد قليل من الشركات في صناعات محددة.

وأضاف ان شركة السكر أقامت العديد من مصانع السكر والورق والخشب الصناعي وقامت بتوفير آلاف فرص العمل للشباب.. في وظائف حقيقية.

ويؤكد م. نبيل عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الشركة الشرقية للدخان أنه مع استمرار القطاع العام في الصناعات الاستراتيجية مثل الأسمنت والحديد والألومنيوم والأسمدة والسجاير ولكن لا يجب ان يستثمر القطاع العام في صناعات مثل المياه الغازية والبسكويت والأيس كريم.

وقال ان الصناعات الاستراتيجية لا تحقق ربح سريع ولكنها تساهم في توظيف أعداد كبيرة من العمالة.

وقال إنه يجب علي الدولة ان تخلق مناخ جاذب للاستثمار لجذب الاستثمارات الجادة لإقامة صناعات حقيقية لتوفير فرص العمل للشباب.
إيقاف الخصخصة فورا!!

وأضاف انه يجب ان تستمر الدولة في إيقاف الخصخصة والاتجاه نحو اللاستثمار في صناعات جديدة لزيادة القيمة المضافة وتوفير فرص العمل للشباب.
أكد علي ضرورة توفير الطمأنينة للمستثمرين سواء كانوا محليين أو أجانب.

ودعا الي ضرورة قيام الحكومة بتبني مشروع قومي كبير بالاستفادة من الميزة النسبية وفي مقدمة مثل هذه المشروعات أحياء صناعة الغزل والنسيج والقطن والاهتمام بزراعة القطن واستخدام التكنولوجيا المطلوبة وبيوت الخبرة التي تقدم حق المعرفة والعلامات التجارية المعروفة.

وقال ان مثل هذا المشروع سوف يؤدي الي توفير آلاف من فرص العمل للشباب في مختلف الصناعات التي تقوم علي هذه الصناعة.

وأضاف ان دولة مثل ماليزيا نجحت في أن تتحول الي أكبر مصدر في العالم لزيوت النخيل ومن المفترض ان تنجح مصر في مثل هذه الصناعات المعتمدة علي القطن المصري.

وقال ان النهوض بصناعة الغزل والنسيج يبدأ بعودة الحياة من جديد في المصانع القائمة وفتح استثمارات جديدة وشراء معدات وتكنولوجيا جديدة.
تشجيع عودة القطاع العام.

ويقول المهندس سيد عبدالوهاب رئيس مجمع الألومنيوم انه يجب تشجيع عودة القطاع العام من جديد بضوابط.. ان يدار بأسلوب أقتصادي ويوظف حجم من المعمالة علي قدر الاحتياجات الوظيفية.

وقال ان مشكلة القطاع العام ليست العمال الزائدة ولكن الإدارة غير الرشيدة.. التي كانت تعتمد علي أهل الثفة وليس القدرة علي الإدارة.

وأضاف ان عودة مصانع تم بناؤها باستثمارات حكومية يجب ان يحكمها إدارة مدربة وعمال تحكمهم قوانين عمل وواجبات وظيفية محددة.

وقال ان القطاع العام سوف يظل ضرورة حيوية وضروري لضبط الأسعار في الأسواق أمام احتكارات القطاع الخاص والأجانب بشرط ان يدار بإدارة محترفة ويحقق نتائج جيدة وربحية أعلي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل