المحتوى الرئيسى

أنصار الاسد يقتلون 10 أشخاص في هجمات في حمص

07/19 01:37

عمان (رويترز) - قالت لجان التنسيق المحلية ان قوات سورية ومقاتلي ميليشيا مؤيدة للرئيس بشار الاسد قتلوا 10 أشخاص في هجمات على أحياء سكنية بمدينة حمص يوم الاثنين.

واضافت الجماعة في بيان ارسل الي رويترز ان عشرات الاشخاص اصيبوا ايضا في تلك الهجمات وان قوات الامن ومن يعرفون بالشبيحة يعيثون فسادا في الشوارع ويطلقوا النار بشكل عشوائي. وقال البيان ان احياء بكاملها محاصرة.

وشهدت سوريا يوم الاحد أول أعمال عنف طائفية منذ بدء الاحتجاجات ضد حكم الاسد قبل أربعة شهور حينما قتل 30 شخصا على الاقل في اشتباكات بين افراد من الاقلية العلوية التي تهيمن على الاجهزة الامنية والسنة الذين يشكلون غالبية سكان المدينة.

وقالت لجان التنسيق المحلية ان من بين القتلى الذين سقطوا في حمص يوم الاثنين صبيا عمره 12 عاما. واضافت أن الهجمات تركزت على حي الخالدية.

وهذا الحي يسكنه افراد من قبائل سنية من ريف حمص وهو قريب من حي النزهة العلوي حيث يعيش معظم الشبيحة وقوات الامن بالمدينة.

ومن ناحية اخرى تصاعد الضغط الدبلوماسي على الاسد يوم الاثنين بعد ان أغلقت قطر سفارتها في دمشق وقال الاتحاد الاوروبي انه يبحث تشديد العقوبات.

ويشن الاسد -وهو علوي- حملة عسكرية في محاولة لسحق الانتفاضة المطالبة بالحريات السياسية والتي قتلت خلالها قوات الجيش والامن أكثر من 1400 مدني وألقت القبض على اكثر من 12 ألف سوري وفقا لنشطاء حقوقيين.

لكن المظاهرات زادت قوة وامتدت من بلدات سنية صغيرة الى مدن في شتى أنحاء البلاد.

وتزداد عزلة الاسد على الساحة الدولية وان كانت ايران فقط تواصل تأييدها له.

  يتبع

عاجل