المحتوى الرئيسى

وزير الاتصالات الجديد: سأعود للتحرير إذا فشلت في مهمتي

07/19 02:17

كتب- أيمن شعبان:


قال الدكتور حازم عبد العظيم، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الجديد، إنه  يسعى لبحث سبل إمكانية تطبيق خدمات التصويت الإلكتروني في الانتخابات المقبلة للمصريين المقيمين بالخارج، بشفافية مطلقة حتى إن لم يتم التوصل إلى حلول، لاسيما أنهم مصريون منتمون إلى البلاد، ولا يجب إقصائهم من المشاركة في الحياة السياسية.

وأضاف عبد العظيم خلال حلوله ضيفا على برنامج ''آخر كلام'' على فضائية ''أون تي في'' والذي يقدمه الإعلامي يسري فوده، أنه يسعى إلى تطبيق شعاره السياسي بأن الديمقراطية هي الحل، وأن أول اهتماماته هو التركيز في إيجاد حلول مهمة للقطاع، للخروج من أزمته في أسرع وقت، والاهتمام بدعم شركات التكنولوجيا المصرية خلال الفترة الانتقالية التي تمر بها البلاد.


وأكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الجديد، أنه سيستقيل إذا شعر ان هناك توازنات تفرض عليه، أو حال فشله في آداء مهمته، وأنه سيعود للتحرير حال فشله في مهمته وتحقيق أهداف الثورة.

وأشار عبد العظيم إلى أنه كان يشعر أن هناك ضغوطا تمارس على الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء خلال تشكيله الحكومة، وخلال الفترة التي سبقت التعديلات الوزارية، واستدرك قائلا إن شرف تمتع بمطلق الحرية في اختياراته الأخيرة بالتعديل الوزاري.

وتابع انه هاتف الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات الأسبق، خلال أحداث الثورة، ليعبر له عن رفضه لقرار قطع الاتصالات والإنترنت، مشيرا إلى أن كامل قال له إن هناك مندسين، ومؤامرة على البلاد، ونوه إلى أنه طالب كامل بالاستقالة، إلا انه شعر ان كامل وقع تحت تهديدات، ورجح أن يكون العادلي هو من أجبر كامل على عدم الاستقالة.

يشار إلى أن حازم عبد العظيم تخرج في كلية الهندسة قسم هندسة المنظومات بجامعة القاهرة كأول دفعة عام 1982 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف وحصل من جامعة القاهرة على درجتي الماجستير في الرياضيات التطبيقية في 1985 والدكتوراه في التعرف على الأنماط والذكاء الاصطناعي عام 1989 ، كما حصل على ماجستير إدارة الأعمال من جامعة ''ماستريخت'' بهولندا عام 2003 بتقدير امتياز، وكان ترتيبه الأول على دفعة التخرج على مستوى جميع جامعات ''ماستريخت'' المشتركة في البرنامج عالميا، كما حصل على شهادة مهنية في التحليل الفني لأسواق الأسهم والسندات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل