المحتوى الرئيسى

إحباط محاولة تهريب أحد الشرائط الوثائقية من مبنى التليفزيون

07/18 17:34

القاهرة - أ ش أ

أحبط قطاع الأمن فى التليفزيون محاولة تهريب أحد الشرائط الوثائقية المعتقلة بثورة "23 يوليو" وبعض الأحداث المرتبطة بالحرب العالمية وتحركات الضباط الأحرار، وذلك من خلال استخدام تصريح تم إدراج بيانات خاطئة وبعرضه على غرفة المشاهدة اتضح أنه مسجل عليه ما يخالف ما تم إثباته وأنه يتضمن تغطيات لأحداث تاريخية وثائقية.

وقال اللواء نبيل الطبلاوى رئيس قطاع الأمن فى التليفزيون الاثنين إن عملية ضبط محاولة تهريب الشريط جرت مؤخرا، موضحا أن الشريط مسجل عليه وثائق تتعلق بثورة "23 يوليو" وبعض أحداث الحرب العالمية وتحركات الضباط الأحرار ومجزرة بحر البقر ومصنع أبو زعبل، ولقاءات للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه الحادث وإخطار النيابة لمباشرة التحقيق مع المتهمين.

وتأتى عملية الضبط فى أعقاب سلسلة من عمليات مشابهة ضبط خلالها أكثر من محاولة كان آخرها تهريب تراث بكميات كبيرة على "هارد ديسك" بسعة 2 تيرا ويتضمن 20 ألف ساعة إذاعية حيث قام بعملية التهريب مندوب إحدى الشركات المتعاملة مع الإذاعة وتم ضبطه أثناء محاولتة للخروج من مبنى التلفزيون وإحالتة إلى جهات التحقيق.

وأضاف الطبلاوى أنه تجرى حاليا عملية متابعة دورية مع المكتبات التابعة سواء للاذاعة أو التليفزيون لمتابعة استعارة الشرائط وحتى عودتها بشكل أمن والتعرف على الجهات المسئولة عن تلك الإستعارة لضمان عودتها مرة أخرى إلى المكتبة.

وأكد اللواء نبيل الطبلاوى أنه تم اتخاذ الإجراءات الأمنية المشددة على كافة غرف المونتاج، موضحا أنه يجرى حاليا إلغاء مداخل ال`"يوبى اس" من جميع أجهزة المونتاج المستخدمة منعا لاستخدامها لنقل المواد الإعلامية عبر أجهزة الفلاشات والهارد ديسك، وذلك بالتنسيق مع جميع الأجهزة الإذاعية، مشيرا إلى أنه تم ضبط أكثر من محاولة فى مخالفات أمنية تتعلق بالتراث علاوة على الاجراءات الأمنية المشددة فى عملية تأمين عربات الإذاعة الخارجية للبث المباشر فى الخارج منعا لعدم تعرضها لاى مشاكل وكذلك المحافظة على إشارة البث المباشر من خلال نقل المباريات والتواجد لمنع أى أجهزة نقل أخرى غير مصرية من البث إلا بعد الحصول على إذن مسبق ودفع مستحقات البث.

وحول مسألة تأمين المبنى والموقف الأمنى الراهن، أكد رئيس قطاع الأمن أن الموقف الامنى الراهن داخل مبنى ماسبيرو أمن ويتسم بالهدوء والاستقرار وأنه لا يوجد ما يعكر صفو الأمن ولأن الاوضاع طبيعية، موضحا أنه فيما يتعلق بالمتواجدين خارج المبنى من بعض المواطنين المعتصمين حول المبنى فإن الموقف معهم معلق مع محافظة القاهرة لاتخاذ الاجراءات الخاصة بشأنهم.

وأكد أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية حول حرم المبنى لمنع وجود أى تحرش للعاملين بالمبنى وأن الإجراءات الأمنية مشددة على كافة أبواب المبنى فى ظل الظروف الراهنة وأن المبنى لم يتعرض لأية مخاطر خلال الفترة الماضية، مناشدا الجميع بإعطاء فرصة لوزير الاعلام واللواء طارق المهدى لتحسين الأداء الإعلامى، مؤكدا أن جميع منشأت اتحاد الإذاعة والتليفزيون هى ملك للشعب وواجب المحافظة عليها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل