المحتوى الرئيسى

التلفزيون المصري يذيع محاكمة على الهواء لتهدئة محتجين

07/18 16:20

القاهرة (رويترز) - بث التلفزيون المصري يوم الاثنين لقطات حية من محاكمة أحد وزراء الرئيس السابق حسني مبارك في أول اجراء من نوعه يهدف الى تهدئة محتجين يعتصمون في ميدان التحرير بالقاهرة وفي مدن أخرى.

وبدأ المحتجون اعتصامهم في الثامن من يوليو تموز للمطالبة بالاسراع بمحاكمة المتهمين في قضايا قتل متظاهري الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في 25 يناير كانون الثاني وفي قضايا الفساد.

وأطيح بمبارك في الانتفاضة التي استمرت 18 يوما وألقي القبض على رئيسي وزراء سابقين الى الان ورئيسي غرفتي البرلمان وعدد من وزراء النظام السابق ورجال أعمال بتهم تتصل بقتل مئات المتظاهرين أو استغلال النفوذ.

وتمثل نتائج محاكمات كبار المسؤولين والمشرعين السابقين اختبارا لمدى استعداد المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد لمكافحة الفساد.

ويطالب المعتصمون باصلاحات عميقة ويتهمون المجلس الاعلى للقوات المسلحة بالبطء الشديد في المحاكمات. وكان من بين مطالب المعتصمين أيضا السماح بعلنية المحاكمات.

وظهر على شاشة التلفزيون يوم الاثنين وزير الاعلام السابق أنس الفقي وهو يرتدي قميصا أبيض اللون ووقف لفترة وجيزة أمام القاضي قبل أن يعود الى قفص الاتهام.

وسأل القاضي الفقي "يا أنس ما قولك في الاتهام المنسوب اليك.." فرد "غير صحيح يا فندم."

وألقي القبض على الفقي في فبراير شباط بتهمة التربح واهدار المال العام.

وأوصى مجلس القضاء الاعلى الذي عين رئيسا جديدا له خلفا لرئيسه الذي انتهت مدته بتصوير تلفزيوني للجلسات.

  يتبع

عاجل