المحتوى الرئيسى

زيمبابوي: محاكمة ناشطين لحضورهم محاضرة عن "الانتفاضة المصرية"

07/18 15:25

زيمبابوي

أحد المتهمين بالخيانة في زيمبابوي بقضية الانتفاضة المصرية

تبدأ في هراري، عاصمة زيمبابوي، محاكمة ستة ناشطين بتهمة الخيانة لحضورهم محاضرة في شباط/فبراير الماضي عن "الانتفاضة المصرية"، التي اعتبرها الادعاء محاولة من المتهمين لمحاكاتها.

وكانت الندوة، التي نظمها أحد الاساتذة الجامعيين، تتسائل عن "الدورس المستقاة من الانتفاضة." وقد اعتبر الادعاء العام هذا التساؤل من جانب المتهمين انهم عازمون على تنظيم انتفاضة في زيمبابوي على غرار تلك التي نظمت في مصر.

وكانت السلطات أفرجت عن أربعين ناشطا كانوا اعتقلوا في القضية ذاتها، وفي المكان والزمان ذاتيهما.

ويواجه المتهمون الستة عقوبة الاعدام اذا ما أدينوا بتهمة "الخيانة". لكنهم ينكرون التهمة التي اسندت اليهم.

"خائفة"

ومن بين المتهمين محاضر القانون في جامعة زيمبابوي، مونيارادزي جويساي، الذي كان نائبا سابقا في البرلمان عن حركة التغيير من أجل الديمقراطية، الذي من المقرر أن يمثل أمام المحكمة.

وقد عرض المحاضر في الندوة، التي أقيمت في 19 شباط/فبراير الماضي، أفلاما تظهر الاحتجاجات التي نظمت في مصر آنذاك.

ويقول مراسل بي بي سي في هراري إن الناشطين الستة ينتمون الى "منظمة الاشتراكيين الدولية،" وهي جماعة تعنى بالدفاع عن "قضية الفقراء والتوزيع العادل للثروة".

ويقول أعضاء الجماعة أن اجتماعهم كان يناقش قضايا ذات صلة بكيفية افادة الطبقة العاملة في زيمبابوي من التطورات في شمال افريقيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل