المحتوى الرئيسى

يدعون وفاة شقيقتهم حتى لا ينكشف أمرهم فى البحث عن الآثار

07/18 13:33

لجأ الأشقاء الثلاثة إلى حيلة يستخدمونها فى إخفاء حقيقة وفاة شقيقتهم بأن ادعوا أنها توفيت نتيجة تسرب الغاز، إلا أن تحريات رجال المباحث توصلت إلى أن المجنى عليها توفيت أثناء مشاركتها أشقائها فى البحث عن الآثار أسفل مسكنهم بمنطقة السيدة زينب.

أحداث تلك الواقعة بدأت بتلقى ضباط قسم شرطة السيدة زينب بلاغا بعثور الأهالى على جثة ربة منزل داخل إحدى مساكن المنطقة، وعلى الفور انتقل ضباط المباحث، وتبين أن المجنى عليها تدعى (هاجر.م.خ)، 28 سنة، ربة منزل، وأن المسكن الذى توفيت فيه خاص بشقيقتها (أسماء) 29 سنة، وبسؤال كلا من (عصام.م.ح) 56، صاحب شركة قطع غيار زوج المجنى عليها، وأشقائها (فؤاد) 32 سنة، و(خليل) 35 سنة، و(أسماء) 29 سنة، أجمعوا على أن المجنى عليها توفيت نتيجة تسرب الغاز.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل