المحتوى الرئيسى
alaan TV

دولارات فى الشارع!!

07/18 11:57

الحديث عن هذه القضية شائك ومخيف جداً وينذر بكارثة، والخوض فى ذلك يجلب وجع الدماغ من أطراف كثيرة، ورغم ذلك قررت الخوض فيه ورزقى على الله.. لقد حدثتنى قيادة مصرفية عن دخول أموال كثيرة الى البلاد بعيداً عن رقابة البنك المركزى وبدون تحويلات عن طريق البنوك.. والغريب فى الأمر أن الحديث عن الدولارات الكثيرة فى الشارع المصرى، مسار جدل واسع بين الطرفين.. قلت للقيادة المصرفية وكيف يتم استبدال هذه الدولارات بالجنيه المصرى، قال لى: عن طريق شركات الصرافة، ويكتفي فقط بمن يريد تغيير الدولار بالجنيه، تقديم صورة من البطاقة الشخصية؟!...

وبذلك تكون رقابة البنوك محصورة فقط فى هل هذا الدولار مزيف أو مضروب، دون البحث عن مصدر هذه الدولارات التى أغرقت الشارع المصرى.. هذه كارثة بكل المعايير والمقاييس، تحتاج الى تدخل الدولة فوراً للحد من ظاهرة فتاكة تقضى على البلاد.. ولذلك أجابت هذه الظاهرة عن سؤال طرحه المصرفيون ولم يجدوا له إجابة، وهو لماذا لا يرتفع سعر الدولار خلال هذه الفترة بعد اندلاع الثورة؟!.. وكان الطبيعى أن نرى ارتفاعاً فى سعره؟!.. وجاءت الإجابة بسبب الدولارات الكثيرة التى دخلت الى البلاد فى هذه الفترة؟!

السؤال الذى يفرض نفسه الآن هو من المستفيد من هذه الأموال؟!.. وكيف يتلقونها؟!.. وما هى الطريقة التى تدخل بها هذه الأموال الى البلاد؟!.. وهل أمريكا التى تعانى اقتصادياً لديها فائض حتى تغمر الشارع المصرى بهذا الكم من الأموال؟!.. طبعاً ليس كل المصريين مستفيدين من هذه الدولارات، إنما هم قلة محدودة بالبلاد ويجب الضرب على يديها  من حديد لوقف هذه المهزلة وفى أسرع وقت..

ندائى إلى المجلس العسكرى ان يتدخل فوراً لوقف هذه الكارثة، لأنه يجب ألا تترك هذه المسألة دون فحص وتمحيص وتدقيق،لأن المتلقين لهذه الأموال لا يمكن ان تكون أمريكا وأذنابها تمنحهم هذه الأموال دون مقابل... الحقيقة أن المقابل أياً كان تحت أى مسمى سيكون ضد مصلحة الوطن وضد المصريين.. ولا يخفى على المجلس العسكرى أبداً أن من يتلقى هذه الأموال سيكون بريئاً أو ساذجاً، إنما أمريكا تدفع لمن ينفذ مطالبها ورغباتها وأفكارها التى غالباً ما تكون ضد الوطن..

إننى أناشد ضمير كل مصرى أصيل مسئولاً كان أو غير مسئول أن يتوخى الحذر من هذه المصيبة.. مصيبة إغراق البلاد بأموال أجنبية تحت مسميات شاذة وغريبة ولا أعتقد أبداً ان الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء سيسكت أبداً عن هذه الظاهرة واسألوا المصرفيين وقيادات البنوك بشأن هذه الأموال.. فالوطن لا يحتمل هذا الهراء والثورة المصرية العظيمة هناك من يتربص بها. ويحيك ضدها المؤامرات.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل