المحتوى الرئيسى

مسلسلات رمضان فى صفحات الحوادث أحيانا

07/18 10:04

"رمضان مثير للجدل" هذا هو الشعار الذى ترفعه معظم مسلسلات الشهر الكريم، لتناولها مناطق شائكة أو شخصيات مقدسة أو محل اتهامات أو وجهات نظر متعددة، لدرجة أن بعض المسلسلات تواجه تهديدات باللجوء للقضاء ويتمت مهاجمتها قبل عرضها.

ويأتى فى مقدمتها مسلسل "الريان" بطولة خالد صالح والذى تدور أحداثه فى شكل درامى حول الجوانب الإنسانية والعملية لرجل الأعمال أحمد الريان صاحب شركات توظيف الأموال الذى ذاع صيته فى فتره الثمانينات من القرن الماضى، وتبدأ أحداث العمل عندما كان الريان طفلاً فى فتره الستينيات، مروراً بحياة الريان حتى الوقت الحالى، وما تعرض له من سجن وتنكيل حتى خسر كل أمواله التى جمعها خلال مشواره الطويل.

والمفارقة أن المسلسل أثار الجدل حتى قبل عرضه، حيث ردد البعض أنه يجمل وجه الريان، ويدافع عنه، بينما أكد الفنان خالد صالح أن ذلك الكلام غير صحيح بالمرة، وأن المسلسل يترك الحكم على الريان للجمهور ولا يركز على إيجابياته أو سلبياته فقط.

"دوران شبرا" للمخرج خالد الحجر تدور أحداثه بحى شبرا وبين مجموعة من أهالى الحى، ومن خلال حياة هؤلاء الشخصيات يبرز المسلسل مدى التسامح بين سكان شبرا من مسلمين وأقباط.

ويعد المسلسل من الأعمال القليلة التى تناقش تفاصيل العلاقة بين المسلمين والمسيحيين حيث تظهر به أسرتين مسلمتين منهما "أم سامى" والتى تجسد دورها عفاف شعيب وتسكن فى المقابل أسرتين مسيحيتين منهما أسرة "لولا" والتى تجسد دورها الفنانة دلال عبد العزيز، والمسلسل من تأليف عمرو الدالي، ومن إنتاج أفلام مصر العالمية وBBC WST، ويقوم ببطولته محمد رمضان وهيثم أحمد زكى وحورية فرغلى.

ومن الأعمال المتوقع أن تثير جدلا بين علماء الدين مسلسل "الحسن والحسين ومعاوية" إنتاج شركة المها الكويتية، وذلك لأن أحداثه تدور عن حياة الإمامين الحسن والحسين ويروى أحداث الفتنة الكبرى التى هزت الأمة سنوات بعد وفاة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ودور اليهود فى تأجيجها، ويسلط العمل الضوء على حياة الإمامين ودورهما فى الدفاع عن أمير المؤمنين عثمان بن عفان، ومساندة أمير المؤمنين على بن أبى طالب، كما يعرض أيضا تنازل الحسن عن الخلافة لإحلال السلام بين المسلمين وتوحيد الأمة الإسلامية، وينتهى بتضحية الحسن بحياته للحفاظ على مبدأ الشورى فى الحكم وانتقام الله من قتله الحسين.

والمسلسل من إخراج عبد البارى أبو الخير، وتأليف وسيناريو محمد اليسارى وحمد الحسيان، وبطولة خالد الغويرى ورشيد عساف.

وحول إثارة المسلسل للجدل ودخوله فى مناطق شائكة بين المسلمين السنة والشيعة أوضح محمد العنزى المسئول التنفيذى لشركة المها للإنتاج الفنى أن المسلسل حاز على موافقة نخبة كبيرة من الشيوخ فى مقدمتهم الشيخ يوسف القرضاوى، ولم تتعجل شركة الإنتاج فى خروج المسلسل إلى النور لأنهم يعرفون المناطق الشائكة التى يدخلون فيها، لذا استغرق الإعداد له 3 سنوات كاملة، وهناك مراحل مراجعة فى كل مرحلة سواء بعد كتابة السيناريو أو أثناء التصوير وأيضا بعد التصوير، وأنهم كثيرا ما قاموا بتعديل بعض النصوص أثناء التصوير.

أما مسلسل "الفاروق عمر بن الخطاب" فيعد من أكثر المسلسلات إثارة للجدل هذا العام، وذلك لتجسيده لشخصية الفاروق عمر بن الخطاب ثانى الخلفاء الراشدين وأحد المبشرين بالجنة وهو ما جعل المجمع الفقهى الإسلامى فى رابطة العالم الإسلامى يعلن تأكيده على قراره السابق بتحريم إنتاج الأفلام والمسلسلات التى تجسد شخصية الأنبياء والصحابة وتروج لها عن طريق عرضها فى القنوات، وهذا ما أكد عليه أيضا الشيخ على عبد الباقى أمين عام مجمع البحوث الإسلامية لـ"اليوم السابع"، حيث صرح قائلا "إن رأى المجمع واضح وصريح فى هذا الموضوع إنه لا يجوز تمثيل الأنبياء او العشرة المبشرين أو آل البيت فى أى عمل درامي، لأنه لا يوجد على ظهر الأرض من يستطيع تمثيل هذه الشخصيات العظيمة، وفى الوقت نفسه رفض الشيخ التعليق على اشراف الشيخ يوسف القرضاوى رئيس اتحاد العلماء المسلمين على هذا العمل، واكد إنه لا يوجد عنده معلومة مؤكدة بذلك لكن القرضاوى شيخ جليل ولا أستطيع التعقيب على ما يفعل.

والمفارقة أن أحد الأبطال المصريين المشاركين بالعمل وهو الفنان عبد العزيز مخيون رفض التعقيب على حكم الدين على ظهور شخصية سيدنا عمر بن الخطاب، وأكد إنه فنان فقط وكلل ما يهمه هو المستوى التقنى للعمل ولكن حكم الدين يسأل فيه المختصين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل