المحتوى الرئيسى

حال العرب من بعضه بقلم:سليم ابو محفوظ

07/18 17:54

حال العرب من بعضه



سليم ابو محفوظ



الذي يتابع حال امتنا العربية في دولها المتناثرة بين ممالك وجمهوريات ومشيخات وشبه دويلات وأمارات ومزارع ،كلها لا لاتشكل إقليم في بعض الدول التي لا تفتخر بأنها دول ، مثل الصين أو الهند الذي يفوق مواطنيهم زود عن المليار ويزيد مئات الملايين

يا أمة العربان، منهم المستعربة ومنهم المستغربة ومنها المستعمرة إن لم يكن كلها، فالأمر لم يختلف كثيرا ً .

الذي يتفكر ويفكر في تركيبة الأنظمة العربية المتطابقة كربونيا ً، لأنها أنظمة من صنع الصانعين ، ومن نتاج فعل المستعمرين في كل دولنا العربية من خليجها الثري بالثروات النفطية ، التي ينعم بها أتباع الأمير وحاشيته فقط وأسياده من أمريكان وصهاينة .

الى محيطها الغني بالثروة السمكية التي يحرم منها بعض المواطنين العرب في دول الفقر ، والفقر المقيم بين ظهراني مواطنيها .

عرب متشابهه حكم دولها حراكات متشابهة ، مؤتمرات حوار وطني متشابهه ، كتخدير للصحوات الشعبية المصطنعة صهيونيا ً والمحمية أمريكيا ً والمنفذة جماهيريا ً ، بتوجيه من قبل جواسيس وعملاء محليين ومتواجدين في كل الدول العربية بدون إستثناء. لخلق قلق دائم بين شعوب الدول العربية التي يحكم فيها الأقلية من الشعب الأكثرية من المواطنين ،وهذا الحال في مجموع الدول العربية الهزيلة حكما ً والضعيفة قوة ً ،حيث لا تمتلك قرارها السياسي ، ولا حتى وضعها الإقتصادي مسيطر عليه بربطها بإتفاقات اجنبية ، قيدت دول عربية بسلاسل نيرانية ،من تحرك حرقته ومن أقترب من فكها وحل عراها دمرته، وهذا حال أمتنا الرسمية ،أما بنو أمتنا الشعوبية فالغالبية العظمى أن شرقت مشمش وإن غربت برقوق.

يعني ذلك لا يهمه من أمر الوطن شيئ ،وشعار هذه الفئات الضخمة بعددها الذي يحسب بمئات الملايين من البشر (من يوخذ أمي فهو عمي) وحط راسك بين الروس وكلهم تيوس ،( والشهر اللي ما إلك فيه لا تعد أيامه) وهذه الأكثرية التي ساهمت بتدمير مقومات الأمة وتدمير تاريخها وتراثها.

للأسف هي الفئة التي تتحكم بعددها الضخم بمصير أمة هلكت من قبل راسمي السياسات من أجانب أستحوذوا على نقاط قوة العالم من خلال تنظيمات أوجدتها الحركة الصهيونية ، صاحبة السلطان المالي والدهاء الفكري والبعد الحقدي و الخبث المتوارث منذ القدم .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل