المحتوى الرئيسى

محمد السباعى يكتب: نداء أخير إلى الرئيس المخلوع والعائلة

07/18 00:42

وهم على فراش المرض يصارع الموت، لن تدوم الحياة لرئيس أو ملك جمع مالاً حراماً من قوت شعبه الذى وثق به واختاره رئيساً ومسئولاً عنه فى إدارة شئونهم وتحقيق أمانيهم وأقسم اليمين أمام الله وأمام شعبه أن يرعى مصالحه ويحافظ عليها ويحترم الدستور والقانون، لكنه ضرب بذلك بعرض الحائط فنسف الدستور والقانون وفصل عباءة دستورية تتماشى مع أطماعه هو وأسرته المالكة، وأن يكون هو الحاكم الآمر ولا يجرؤ أحد أن يحاسبه، وعين حاشية فاسدة تقول له نعم وتصفق له وتؤيده وتناصره فى الظلم والفساد بعد أن باعوا الأرض واستباحوها لهم ولملذاتهم الشيطانية، حيث إنهم تعاقدوا مع الشيطان على ألا يستريح هذا الشعب الذى ظل طيلة حياته تحت خط الفقر فجعلوا الشباب محبطاً يعانى الضياع، وذلك لعدم إمكانيته من الزواج لكى يصون نفسه، بل جعل الشباب يسبح فى شهواته المكبوتة وضاع الشباب بين جنبات الفقر حتى المسنين لم يسلموا من الظلم، بل أصبحوا فريسة للمرض، أناشدك باسم الإسلام وأنت على فراش المرض وفى انتظار الموت، كم مظلوم تم حبسه ظلماً فى عهدك، رد جميع الأموال والممتلكات والأراضى التى أخذتها عنوة بقوة السلطة إلى الشعب المتمثل فى المجلس العسكرى ولحكومة الدكتور عصام شرف وأصبح الاقتصاد المصرى بهذا الخراب الذى نهبته منهاراً والآن الدكتور عصام يزور كل الدول لأخذ إعانات وقروض بفوائد لسد احتياجات الشعب المصرى من السلع التموينية حتى لا يموت ويجوع هذا الشعب ويكون ضحية للظلم والاستبداد، رحم الله زعماء الأمة العربية ناصر والسادات لأنهم كانوا وطنيين بحق لم يبيعوا الأرض ولا مؤسسات الدولة التى هى ملك للشعب، وأمامك فرصة أخيرة لكى تتطهر من كل الذنوب التى فعلتها فى أهل وطنك، والموت أتى لا مفر منه وأن تتوب إلى اله على ما فعلته لعل الله يغفر لك، ونصيحة لك لن تأخذ معك إلا كفنك وعملك الذى تعرفه جيداً ومسبقاً أنه أسود مثل سواد النار التى ظلت 1000 سنة حتى أحمرت و1000 سنة أخرى حتى أسودت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل