المحتوى الرئيسى

الاسير ناصر الشاويش : لا ينقصنا الا الحرية التي لن تتحقق الا من خلال وحدة الصف الفلسطينى

07/18 11:30

الاسير ناصر الشاويش

:
لا ينقصنا الا الحرية التي لن تتحقق الا من

خلال وحدة الصف الفلسطينى

غزة :

رهن الاجراءات العقابية يعيش الاسير ناصر جمال الشاويش ابرز قادة كتائب شهداء

الاقصى محروما من رؤية شقيقيه المعتقلين وللعام السادس على التوالي تواصل ادارة

السجون منعه من مواصلة دراسته الجامعية وتفرض عليه قيودا وعقوبات تعسفية كجزء من

سياسة الانتقام بسبب دوره ونشاطه الوطني قبل وخلال اعتقاله .

وخلال زيارة

المحامية بثينة دقماق رئيسة مؤسسة "مانديلا" لرعاية شؤون الاسرى والمعتقلين للشاويش

القابع في سجن شطة اشار الى استمرار سلطات الاحتلال بمنعه والعشرات من الاسرى من

مواصلة حقهم المشروع في الدراسة في الجامعات تحت ذرائع وحجج واهية هدفها كما قال

التضييق  على الاسرى وعزلهم وتفريغهم من محتواهم النضالي والوطني والاكاديمي ،

رغم ان قانون مصلحة السجون يكفل لهم ذلك الحق ولكن الادارة اصدرت قرارات جائرة

بحرمان عدد كبير من الاسرى من هذا الحق ، مطالبا بحل قضايا الاسرى الممنوعين من

الدراسة العليا وتشكيل لجنة قانونية متخصصة لرفع قضايا ضد مصلحة السجون

.

لا ينقصنا سوى الحرية

وافادت دقماق ان الاسير

الشاويش الذي ينحدر من مدينة طوباس وولد عام 1975 وتعرض للملاحقة من الاحتلال خلال

انتفاضة  الاقصى واعتقل في 3/6/2002 وحكم عليه بالسجن المؤبد وهو والد لطفلين

، وتنقل بين عدة معتقلات وحصل على الثانوية العامة في المعتقل ويهوى كتابة الشعر

ودراسة الادب العربي من خلال الكتب داخل المعتقل ، وقال لها خلال زيارته ” لا

ينقصنا الا الحرية والتي لن تتحقق الا من خلال وحدة الصف ورص كل الطاقات لنواصل

المسيرة نحو اقامة دولتنا كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف”.

تطبيق اتفاق المصالحة

وعبر الاسير الشاويش احد قادة شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح عن

تفاؤل الاسرى عقب  توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس .

وقال

نبارك المصالحة التي تعتبر املنا وحلمنا ككل شعبنا لانهاء الحقبة السوداء ، ونؤيد

تسريع تشكيل الحكومة الفلسطينية ونشد على يد القيادة الفلسطينية في مواجهة الغطرسة

الاسرائيلية .

واضاف كاسرى نطالب جماهير شعبنا وكل القوى بالالتفاف حول

القيادة الفلسطينية للوقوف صفا واحد في وجه مخططات اسرائيل ، والاسراع في التوجه

الى الجمعية العمومية للامم المتحدة لانجاز استحقاق ايلول لان ذلك هو الخيار الاسلم

للقضية الفلسطينية لانه حتى الرئيس الامريكي اوباما في خطابه امام “الايباك” انحاز

انحيازا تاما لاسرائيل ولكن على حساب الحقوق المشروعة تاريخيا ، لذلك نناشد كل

الشعب الفلسطيني دعم القيادة الفلسطينية لترتقي لمستوى الحدث وفرض اجندتنا وقضيتنا

وانجاز حقوقنا العادلة والمشروعة .

وعبر الاسير الشاويش عن اعتزاز الاسرى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل