المحتوى الرئيسى

جفاف الصومال: مساعدات الأمم المتحدة تذهب إلى مخيمات خاضعة لحركة الشباب

07/18 08:13

قال منسق المساعدات الإنسانية في الصومال، مارك بودين، التابعة للأمم المتحدة إن هذه المساعدات تذهب إلى مخيمات يسيطر عليها الإسلاميون.

وأضاف بودين لبي بي سي إن المساعدات تسلم إلى الصوماليين الذين يسكنون في هذه المخيمات بواسطة لجان الجفاف التابعة لحركة الشباب التي تسير المخيمات.

وتابع بودين قائلا إن بالإمكان تسليم المساعدات إلى الصوماليين في هذه المخيمات طالما أنها توزع على المستحقين وفقا لمعايير إنسانية بعيدا عن أي تأثيرات سياسية.

ووصف منسق المساعدات الوضع بأنه خطير بحيث من الأهمية بمكان زيادة عمليات المساعدات داخل الصومال.

وقال توزع حركة الشباب بواسطة لجان الجفاف التابعة لها المساعدات على الفئات المتضررة من السكان.

وأضاف قائلا من المهم إدراك أيضا أن العمل الذي نقوم به في هذه المناطق سينفذ وفقا لمحددات إنسانية وبناء على الحاجة وبدون إضفاء أي بعد سياسي على هذه المساعدات.

وتقدر وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن مليون ونصف الميلون صومالي اضطروا إلى النزوح عن منازلهم لكنهم ظلوا داخل الصومال.

لكن المنظمة الدولية واجهت حتى الآونة الأخيرة صعوبات جمة في إيصال المساعدات إلى الصوماليين المتضررين من الجفاف.

وفرضت حركة الشباب التي تسيطر على أجزاء واسعة من وسط وجنوب الصومال قبل سنتين حظرا على وكالات الإغاثة الدولية في المناطق التابعة لها، متهمة إياها بأنها تعمل ضد مصالح المسلمين.

لكن هذه الحركة رفعت الحظر المفروض على أنشطة وكالات الإغاثة قبل 10 أيام طالما أنها لا تملك أجندة سرية.

ووزعت الأمم المتحدة يوم الأربعاء الماضي أول شحنة من المساعدات على ضحايا الجفاف في مناطق خاضعة لحركة الشباب بعد أن رفعت الحظر.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن حركة الشباب سمحت لها بتوزيع المساعدات على مستحقيها بدون أي قيود على أمل أن تشجع هذه الخطوة وكالات الإغاثة المماثلة.

ونقلت اليونسيف جوا مواد غذائية وأدوية إلى الأطفال الذي يعانون من سوء التغذية في مدينة بيدوا شمال غربي العاصمة مقديشو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل